المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأسهم الأوروبية تتراجع قبيل بيانات التضخم الأمريكية

Las bolsas europeas caen antes de los datos de inflación de Estados Unidos
Las bolsas europeas caen antes de los datos de inflación de Estados Unidos   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – واصلت الأسهم الأوروبية خسائرها يوم الجمعة للجلسة الرابعة على التوالي، قبيل صدور بيانات التضخم الأمريكية التي قد تحفز المزيد من التكهنات بشأن مسار السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي في اجتماعه الأسبوع المقبل.

وتراجعت مؤشرات جميع القطاعات، وكان قطاع البنوك الخاسر الأكبر على المؤشر ستوكس 600 الأوروبي وانخفض 0.7 بالمئة بحلول الساعة 0704 بتوقيت جرينتش، في طريقه لإنهاء الأسبوع منخفضا بنحو اثنين بالمئة.

ومن المتوقع ارتفاع مؤشر وزارة العمل الأمريكية لأسعار المستهلكين إلى 0.7 بالمئة في الشهر الماضي من 0.3 بالمئة في أبريل نيسان، وارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، الذي يستثني منتجات الغذاء والطاقة المتقلبة، بنسبة 0.5 بالمئة في الشهر نفسه.

ومن المقرر صدور البيانات في الساعة 1230 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة، مع تزايد التكهنات بألا يكتف مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) برفع سعر الفائدة مرتين بواقع 50 نقطة أساس خلال اجتماعيه المقررين الأسبوع المقبل وفي يوليو تموز.

يأتي هذا بعد يوم من تراجع الأسهم عقب إعلان البنك المركزي الأوروبي عزمه رفع أسعار الفائدة الشهر المقبل للمرة الأولى منذ 2011، وربما يقرر زيادة أكبر في سبتمبر أيلول.

وقفز سهم جلاسكو سميث كلاين 2.4 بالمئة بعد أن قالت شركة الأدوية إن لقاحها ضد الفيروس المخلوي التنفسي كان ناجحا في المرحلة الأخيرة من التجارب التي شملت كبار السن.