المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار يرتفع مع دعم بيانات التضخم الأمريكي احتمالات رفع الفائدة

الدولار يرتفع مع دعم بيانات التضخم الأمريكي احتمالات رفع الفائدة
الدولار يرتفع مع دعم بيانات التضخم الأمريكي احتمالات رفع الفائدة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في أربعة أسابيع تقريبا مقابل سلة عملات يوم الجمعة، بعد أن أظهرت بيانات تسارع أسعار المستهلكين الأمريكيين في مايو أيار، مما يشير إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يضطر إلى الاستمرار في رفع أسعار الفائدة حتى سبتمبر أيلول لمكافحة التضخم.

وفي الاثني عشر شهرا حتى مايو أيار، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين بنسبة 8.6 بالمئة، بعد ارتفاعه 8.3 بالمئة في أبريل نيسان. كان اقتصاديون يأملون في بلوغ مؤشر أسعار المستهلكين السنوي ذروته في أبريل نيسان. 

وصدر تقرير التضخم قبل رفع سعر الفائدة الثاني المتوقع بمقدار 50 نقطة أساس يوم الأربعاء المقبل. ومن المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية إضافية في يوليو تموز. ورفع البنك سعر الفائدة لليلة واحدة 75 نقطة أساس منذ مارس آذار.

وقال جون دويل نائب رئيس التداول في مونيكس يو.إس.إيه “بلغ التضخم الآن أعلى مستوى له في 40 عاما مع عدم وجود شواهد تذكر على أنه بلغ ذروته”.

وأضاف “الأسهم توسع خسائرها توقعا لتسريع مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع أسعار الفائدة. الدولار يرتفع … بفعل العزوف عن المخاطرة”.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، بنسبة 0.7 بالمئة إلى 104.02، وهو أعلى مستوى منذ 17 مايو أيار، ومقتربا من 105.01، أعلى مستوى خلال عقدين من الزمن كان قد لامسه في منتصف مايو أيار.

كانت مكاسب الدولار واسعة النطاق، غير أن الين الياباني الذي يعد ملاذا آمنا كان الاستثناء الرئيسي الوحيد أمام العملة الأمريكية.

وارتفع الين بنحو 0.11 بالمئة مقابل الدولار بعد أن أعربت الحكومة اليابانية والبنك المركزي، في بيان مشترك نادر، عن قلقهما إزاء انزلاق العملة اليابانية إلى أدنى مستوياتها منذ عقدين. وسجل الدولار في أحدث تعاملات 134.18 ين.

وارتفع الدولار 0.81 بالمئة مقابل الفرنك السويسري إلى 0.9883 فرنك، بعد أن قالت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الجمعة إن سويسرا واصلت تجاوز عتبات التلاعب المحتمل بالعملة بموجب قانون التجارة الأمريكي لعام 2015، لكنها امتنعت عن تصنيفها على أنها تتلاعب بالعملة. 

وتراجع الدولار الأسترالي 0.43 بالمئة، كما انخفض الجنيه الاسترليني واحدا بالمئة إلى 1.2375 دولار أمريكي.

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة، انخفضت البتكوين 2.4 بالمئة إلى 29382.74 دولار، بينما تواصل العملة الرقمية الأكبر في العالم من حيث القيمة السوقية الكفاح للتغلب على نوبة من ضغوط البيع دفعتها للانخفاض دون مستوى 30 ألف دولار في الجلسات الأخيرة.