المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ناسا تضع عقبة جديدة أمام إطلاق مركبة شركة سبيس إكس

NASA to form scientific team to study UFOs
NASA to form scientific team to study UFOs   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من جوي روليت

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول كبير في إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) لرويترز إن ناسا تريد من شركة سبيس إكس الفضائية الملوكة لإيلون ماسك أن تضمن أن خطتها لإطلاق مركبتها الفضائية ستارشيب من فلوريدا لن تعرض للخطر البنية التحتية لموقع إطلاق قريب يعد مهما للغاية لعمل محطة الفضاء الدولية.

وتزيد العقبة الجديدة التعقيدات المحيطة بخطة إطلاق المركبة الفضائية ومن الممكن أن تتسبب في تأخيرها. وبالفعل تواجه خطة الإطلاق مراجعة تنظيمية مطولة لموقع إطلاقها الأولي في تكساس. ويريد ماسك أن يبين للعملاء أن ستارشيب، التي يعتبرها طريق البشرية إلى المريخ، يمكنها أن تصل بنجاح إلى مدار، وهي علامة فارقة محورية‭‭ ‬‬تأخرت طويلا فيما يتعلق بتطوير المركبة.

ومن الممكن أن تحتاج مقترحات سبيس إكس الهادفة لإزالة مخاوف ناسا شهورا قبل الحصول على موافقة الوكالة ومن بينها خطة تمكنها من حمل رواد فضاء أمريكيين من منصة إطلاق مختلفة من فلوريدا.

وأسرعت سبيس إكس في العام الماضي ببناء منصة إطلاق مدارية لستارشيب في منشآتها في كيب كانافيرال باعتبارها بديلا لموقع الاختبار الأولي للمركبة وتطويرها في بوكا تشيكا في تكساس، والذي يخضع لمراجعة تنظيمية مطولة ستنتهي في الأسبوع المقبل.

لكن إحدى منشآت سبيس إكس الموجودة في فلوريدا، وتسمى مجمع الإطلاق 39إيه في مركز كيندي للفضاء التابع لناسا على ساحل كيب كانافيرال هو المنصة الوحيدة الحائزة على موافقة لإطلاق كبسولة الطاقم المسماة كرو دراجون كابسول. وتعتمد ناسا على هذه المركبة الفضائية في نقل روادها إلى المحطة الفضائية الدولية.

وفي الشهور الماضية أبلغ مسؤولو ناسا سبيس إكس بأن انفجار ستارشيب في مجمع الإطلاق 39إيه يمكن أن يتسبب في ضياع الوسيلة الوحيدة المتاحة لوكالة الفضاء لإطلاق رواد فضاء أمريكيين إلى محطة الفضاء الدولية.

ولم ترد سبيس إكس على طلب للتعليق.