Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى إسرائيل لتقليل اعتماده في الطاقة على روسيا

الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى إسرائيل لتقليل اعتماده في الطاقة على روسيا
الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى إسرائيل لتقليل اعتماده في الطاقة على روسيا Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

القدس (رويترز) - قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم الثلاثاء إن الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى إسرائيل للمساعدة في تقليل اعتماده في الطاقة على روسيا في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأبلغت فون دير لاين مؤتمرا صحفيا مشتركا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في القدس "نريد تعزيز تعاوننا في الطاقة مع إسرائيل."

وقالت إن الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة هو "أكبر وأهم زبون لروسيا" في إمدادات الطاقة، لكن الغزو حفًز التكتل على التحول بعيدا عن الوقود الأحفوري الروسي بما يشمل تعزيز واردات الغاز الطبيعي من شرق البحر المتوسط.

ومن المنتظر أن يوقًع الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ومصر مذكرة تفاهم يوم الأربعاء بمقتضاها ستصدر إسرائيل الغاز الطبيعي في خط أنابيب إلى مصر حيث سيجري تحويله إلى غاز طبيعي مسال ثم إرساله إلى دول أعضاء بالاتحاد الأوروبي.

وقالت فون دير لاين "بالنسبة لنا هذا مهم جدا وأنا ممتنة جدا أننا الآن نناقش هذا المشروع الرائع أننا مستعدون لزيادة تسليمات الغاز الى الاتحاد الأوروبي عبر مصر."

وقالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار في بيان إنها في طريقها إلى القاهرة للإعداد لتوقيع الاتفاق الثلاثي بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي ومصر.

ورحب بينيت بما سماه مسارا "قويا وإيجابيا جدا" في العلاقات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي، مضيفا أن هناك " قفزة في التجارة والابتكار والتعاون الاقتصادي "

وفي اجتماع منفصل مع بينيت اليوم الثلاثاء، قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي إن بلاده تتطلع أيضا لتقليل اعتمادها على الغاز الروسي بالعمل مع إسرائيل واستغلال "موارد الغاز لشرق البحر المتوسط".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"Crowdstrike" : من هي هذه الشركة المتسبّبة في تهديد الأمن السيبرني العالمي؟

"طائرة بدون طيار".. جامعة صينية تبتكر طريقة جديدة لإرسال خطابات القبول

إيلون ماسك يتهم المفوضية الأوروبية بعرض صفقة سرية غير قانونية تقيد حرية التعبير على "إكس"