المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ستاندرد اند بورز 500 ينخفض وسط ترقب إعلان السياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الاتحادي

ستاندرد اند بورز 500 ينخفض وسط ترقب إعلان السياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الاتحادي
ستاندرد اند بورز 500 ينخفض وسط ترقب إعلان السياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الاتحادي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 في بورصة وول ستريت منخفضا يوم الثلاثاء مع عدم قدرته على التعافي من مبيعات حادة في الجلسة السابقة قبيل قرار من مجلس الاحتياطي الاتحادي سيكشف عن المسار الذي سيسلكه البنك المركزي الأمريكي في زيادات أسعار الفائدة.

وتشير معظم توقعات المحللين إلى أن الاحتياطي الاتحادي سيرفع معدلات الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في ختام اجتماعه يوم الأربعاء.

لكن البعض يتوقع زيادة قدرها 75 نقطة أساس، وهي توقعات تتنامى بعد زيادة أكبر من المتوقع في مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين لشهر مايو أيار.

وأظهرت بيانات اليوم أن مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة سجل زيادة أقل من المتوقع على أساس سنوي في مايو أيار لكنه ظل مرتفعا بفعل قفزة في أسعار البنزين.

وبحسب بيانات أولية، أغلق ستاندر اند بورز 500 منخفضا 13.82 نقطة، أو 0.37 بالمئة، إلى 3735.81 نقطة في حين ارتفع المؤشر ناسداك المجمع 17.49 نقطة، أو 0.16 بالمئة، ليغلق عند 10826.72 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي منخفضا 144.73 نقطة، أو 0.47 بالمئة، إلى 30372.01 نقطة.

وسجل ستاندرداند بورز 500 خامس جلسة على التوالي من الخسائر، وهي أطول سلسلة تراجعات منذ أوائل يناير كانون الثاني، بعد أن أكد المؤشر القياسي تحوله إلى سوق هابطة يوم الاثنين مع تراجعه بأكثر من 20 في المئة من أحدث مستوى قياسي مرتفع له الذي سجله في الثالث من يناير كانون الثاني.