المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليورو يقفز بفعل اجتماع طارئ للمركزي الأوروبي والدولار ينتظر تحرك الاحتياطي الاتحادي

اليورو يقفز بفعل اجتماع طارئ للمركزي الأوروبي والدولار ينتظر تحرك الاحتياطي الاتحادي
اليورو يقفز بفعل اجتماع طارئ للمركزي الأوروبي والدولار ينتظر تحرك الاحتياطي الاتحادي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – قفز اليورو بعد أن قال مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي إنه سيعقد اجتماعا طارئا يوم الأربعاء لبحث عمليات البيع المكثفة التي شهدتها أسواق السندات الحكومية مؤخرا، مما شتت انتباه المتعاملين لفترة وجيزة قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي المرتقب.

وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة بما يصل إلى 0.7 بالمئة إلى 104945 دولارا عقب الإعلان عن الاجتماع الذي يأتي بعد ارتفاع الفارق بين عوائد ألمانيا ودول الجنوب الأعلى مديونية، خاصة إيطاليا، إلى أعلى مستوياته في أكثر من عامين.

وتراجع عائد السندات الإيطالية لأجل عشر سنوات 20 نقطة أساس إلى أربعة بالمئة، من أعلى مستوياته في ثماني سنوات التي سجلها هذا الأسبوع. ومن المتوقع أن يسجل أكبر انخفاض يومي له منذ الأول من مارس آذار. 

وأدى صعود اليورو إلى هبوط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل العملات الرئيسية، 0.37 بالمئة إلى 104.90 نقطة.

من المقرر أن ينعقد اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن السياسة النقدية في وقت لاحق يوم الأربعاء، وتتوقع الأسواق وجود فرصة تبلغ 87 بالمئة لأن يرفع سعر الفائدة 75 نقطة أساس، إذ يحاول صناع السياسة كبح جماح التضخم.

وكان الدولار قد حقق مكاسب بالفعل في الأشهر القليلة الماضية بفضل رفع المجلس أسعار الفائدة قبل معظم البنوك المركزية الرئيسية الأخرى، كما تلقى دفعة في الأسابيع الماضية من بحث المستثمرين عن ملاذات آمنة خوفا من التأثير الاقتصادي للتشديد السريع للأوضاع المالية.

وضغط ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية مقابل العوائد اليابانية المتدنية على الين الذي سجل أدنى مستوى جديد له في 24 عاما عند 135.60 للدولار في تعاملات منطقة آسيا والمحيط الهادي.

ولكنه تعافى خلال اليوم في آسيا وسط تقلبات أسواق السندات الحكومية، إلى 134.53.

وارتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.2040 دولار بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى في 15 شهرا مقابل العملة الامريكية عند 1.1934 دولار في اليوم السابق، إذ لم يساعده احتمال إجراء استفتاء جديد على استقلال اسكتلندا. 

وسجل الدولار الأسترالي، الذي يُنظر إليه غالبا على أنه يمثل الإقبال على المخاطرة، 0.69135 دولار، مرتفعا 0.6 بالمئة من أدنى مستوى في شهر الذي سجله في اليوم السابق.

وانخفض الدولار الأسترالي 7.9 بالمئة منذ بداية الربع الحالي، والذي سيكون أسوأ ربع له منذ الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 عندما عصفت به جائحة كوفيد-19.

وبالنسبة للعملات المشفرة، انخفضت عملة بتكوين 4.7 بالمئة إلى 21038 دولارا. وكانت قد هبطت إلى أدنى مستوى في 18 شهرا عند 20715 دولارا يوم الأربعاء، متأثرة أيضا بتجميد مقرض العملات المشفرة الرئيسي سيلسيوس هذا الأسبوع عمليات السحب.