المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزراء منطقة اليورو يحثون على خفض العجز والديون وسط أوقات "ليست سهلة"

وزراء منطقة اليورو يحثون على خفض العجز والديون وسط أوقات "ليست سهلة"
وزراء منطقة اليورو يحثون على خفض العجز والديون وسط أوقات "ليست سهلة"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لوكسمبورج (رويترز) – حث وزراء مالية منطقة اليورو على العودة إلى انضباط الميزانية يوم الخميس لمساعدة البنك المركزي الأوروبي على مكافحة مخاطر أزمة ديون جديدة في الكتلة وسط ارتفاع التضخم وتراجع النمو والتوتر في الأسواق.

وفي اجتماع دوري في لوكسمبورج، أطلعت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي الوزراء على إعلان البنك المتعلق بما يسمى أداة مكافحة التشظي التي من شأنها أن تقدم دعما جديدا للدول الأكثر مديونية. والتشظي مصطلح مستخدم في الكتلة للإشارة إلى مخاطر الفروق المرتفعة بين تكاليف الاقتراض الحكومي للدول الأعضاء.

وقال وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر للصحفيين قبل الاجتماع “يتعين على جميع الدول الأعضاء العودة إلى المالية العامة السليمة، ونحن بحاجة إلى تقليل العجز لدينا ونحتاج إلى مسار موثوق نحو خفض الديون”.

وقالت وزيرة المالية الهولندية سيخريد كاخ للصحفيين إن البنك المركزي الأوروبي أرسل “إشارة مهمة” بالدعوة إلى اجتماع استثنائي يوم الأربعاء مع إعلانه خططا متعلقة بأداة مكافحة التشظي.

وأضافت “هذه ليست أوقاتا سهلة“، مشيرة إلى أن الاستقرار المالي ومحاربة التضخم لهما أهمية حاسمة.

ورحبت نظيرتها الإسبانية ناديا كالبينو بإعلان البنك المركزي الأوروبي ووصفته بأنه تحرك “فعال”. وقالت إن المركزي الأوروبي وحكومات منطقة اليورو ملتزمون بضمان قوة وصمود منطقة اليورو.