المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب رئيس الوزراء: روسيا قد تواصل التعاون مع أوبك+ بعد 2022

نائب رئيس الوزراء: روسيا قد تواصل التعاون مع أوبك+ بعد 2022
نائب رئيس الوزراء: روسيا قد تواصل التعاون مع أوبك+ بعد 2022   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك يوم الخميس، في أعقاب اجتماع مفاجئ مع وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن روسيا قد تواصل التعاون في إطار اتفاق إنتاج النفط الخاص بمجموعة أوبك+ بعد 2022.

وظهر وزير الطاقة السعودي بشكل مفاجئ في منتدى سان بطرسبرج الاقتصادي الدولي بالرغم من عدم إدراجه في جدول أعمال رسمي في الوقت الذي تجنب فيه كثير من الضيوف الآخرين حضور المناسبة السنوية الهامة.

يأتي الاجتماع رفيع المستوى في توقيت تضخ فيه روسيا كميات من النفط أقل من حصتها المقررة بموجب اتفاق أوبك+ بعد أن أدت العقوبات الغربية إلى رفض بعض المشترين استلام براميل النفط الروسية أو تأجيل استلامها.

في الوقت نفسه، أظهرت وثيقة لأوبك+ يوم الخميس ارتفاع إنتاج روسيا من النفط الخام إلى 9.273 مليون برميل يوميا في مايو أيار من 9.159 مليون في أبريل نيسان. ووعد نوفاك بزيادة إضافية في يوليو تموز المقبل مع قوة الطلب على النفط الروسي من الهند والصين.

مع ذلك، فإن الانتاج الروسي في الشهر الماضي كان أقل بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا من حصتها البالغة 10.55 مليون برميل، مما أثار تكهنات بتعليق مشاركة موسكو في الاتفاق.

واستمر اللقاء بين الأمير عبد العزيز بن سلمان ونوفاك لأكثر من ساعة. وردا على سؤال حول ما إذا كان الشركاء في أوبك+ يشتكون من نقص الإنتاج الروسي، قال نوفاك للصحفيين بعد الاجتماع “نرى أن الوضع الحالي (في سوق النفط العالمية) متوازن على الرغم من بعض الشكوك”.

وأضاف نوفاك أن روسيا قد تواصل التعاون مع أوبك+ حتى بعد انتهاء الاتفاق الحالي بنهاية هذا العام.

وأوضح “سيتوقف كل شيء على وضع السوق وما إذا كان سيتطلب تحديد أي حصص أم سيكون التعاون بناء على المبادئ الأساسية. ستتضح الأمور بحلول نهاية العام”.

وامتنع الأمير عبد العزيز بن سلمان عن الإدلاء بأي تعليقات لكنه وصف أجواء العلاقات الروسية السعودية بأنها “جيدة مثل طقس الرياض”.