المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول بالاحتياطي الاتحادي: آمل بأن تكون نتيجة تشديد السياسة النقدية على غرار ما حدث في 1994

مسؤول بالاحتياطي الاتحادي: آمل بأن تكون نتيجة تشديد السياسة النقدية على غرار ما حدث في 1994
مسؤول بالاحتياطي الاتحادي: آمل بأن تكون نتيجة تشديد السياسة النقدية على غرار ما حدث في 1994   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سانت لويس يوم الاثنين إن البنك المركزي الأمريكي قد يرفع أسعار الفائدة سريعا ويحقق “أداء فلكيا” للاقتصاد هذا العام إذا كان بوسعه أن يكرر دورة تشديد السياسة النقدية التي نفذها في عام 1994 .

وأبلغ بولارد ندوة اقتصادية في مدينة برشلونة الإسبانية “دورة التشديد تلك سببت بعض العرقلة في ذلك العام… لكنني شعرت دوما بأن ذلك دفع الاقتصاد الأمريكي إلى أداء فلكي في النصف الثاني من عقد التسعينات… آمل بأن نتمكن من أن يكون لدينا شيء مماثل هذه المرة.”

وبولارد مساند قوي لإجراءات مجلس الاحتياطي الاتحادي لترويض تضخم مرتفع وصل إلى أكثر من ثلاثة أضعاف المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي الأمريكي البالغ 2 بالمئة.

وقال “نحن نتحرك بسرعة، لكننا نتحرك من مستوى منخفض ومن السياسة النقدية الشديدة التيسير التي نفذناها.”