المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ستاندرد اند بورز تحذر: رفع الفائدة يضغط على التصنيف الائتماني لمصر وأوكرانيا وإيطاليا

ستاندرد اند بورز تحذر: رفع الفائدة يضغط على التصنيف الائتماني لمصر وأوكرانيا وإيطاليا
ستاندرد اند بورز تحذر: رفع الفائدة يضغط على التصنيف الائتماني لمصر وأوكرانيا وإيطاليا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – حذرت مؤسسة ستاندرد اند بورز جلوبال، وهي واحدة من أكبر مؤسسات التصنيف الائتماني في العالم، من أن مجموعة متنامية من الدول من المرجح أن تشهد ضغوطا على تصنيفاتها الائتمانية مع رفع الفائدة الذي يضر بأوضاعها المالية الهشة بالفعل.

وأفاد تقرير حديث أصدره كبار المحليين بالمؤسسة يوم الأربعاء بأن مصر وأوكرانيا والبرازيل وغانا من أكثر الأسواق الناشئة المعرضة للخطر.

وأوضح كذلك أن إيطاليا المثقلة بالديون قد تشهد أكبر فاتورة دين نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي منذ 2012 بدون مساعدة من البنك المركزي الأوروبي.

وأضاف التقرير الذي يفترض أن أسعار الإقراض يمكن أن ترتفع 300 نقطة أساس خلال السنوات الثلاث القادمة “رفع الفائدة يمثل فيما يبدو تحديا ماليا لأسواق السندات السيادية في عدد قليل من الدول المتقدمة وستة على الأقل من بين 19 من أسواق السندات السيادية الناشئة”.