المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصتا الإمارات تغلقان على تباين وتواصلان خسائرهما الأسبوعية

بورصتا الإمارات تغلقان على تباين وتواصلان خسائرهما الأسبوعية
بورصتا الإمارات تغلقان على تباين وتواصلان خسائرهما الأسبوعية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تباين أداء بورصتي أبوظبي ودبي يوم الجمعة مع تراجع المخاوف المتعلقة بالنمو الاقتصادي على خلفية آمال في أن يؤدي انخفاض أسعار النحاس وسلع أخرى إلى كبح جماح التضخم المرتفع.

ففي أبوظبي، تراجعت الأسهم 0.1 بالمئة مع هبوط أسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 0.3 بالمئة.

وانخفض المؤشر 2.3 بالمئة في الأسبوع المنتهي في 24 يونيو حزيران مسجلا خسائر للأسبوع الثالث على التوالي.

وشهد الأسبوع انخفاضات حادة في أسعار السلع بسبب مخاوف من أن ارتفاع أسعار الفائدة سيضر بالنمو، مما دفع المتداولين إلى تقليص توقعاتهم.

ويتجه النحاس، وهو عنصر فعال في تحديد معالم الناتج الاقتصادي لما له من استخدامات في مجموعة واسعة من الأنشطة الصناعية والإنشائية، إلى تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي له منذ مارس آذار 2020، مع تراجعه أكثر من سبعة بالمئة خلال الأسبوع. كما هبطت أسعاره في لندن وشنغهاي يوم الجمعة.

وصعد مؤشر بورصة دبي 0.1 بالمئة مدعوما بارتفاع سهم شركة إعمار العقارية القيادي 1.4 بالمئة.

ومع ذلك، سجل المؤشر خسارة أسبوعية قدرها 1.8 بالمئة ليتكبد خسائر للأسبوع الثالث على التوالي.

وارتفعت أسعار النفط، المحفز الرئيسي للأسواق المالية في الخليج، بأكثر من دولار للبرميل مدعومة بنقص المعروض، على الرغم من اتجاه أسعار الخام لتسجيل تراجع أسبوعي للأسبوع الثاني وسط مخاوف من تسبب ارتفاع أسعار الفائدة في دفع الاقتصاد العالمي إلى الركود.