المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمات غير حكومية تحث ماسك على ألا يستثمر في صناعة النيكل في إندونيسيا بسبب مخاوف بيئية

منظمات غير حكومية تحث ماسك على ألا يستثمر في صناعة النيكل في إندونيسيا بسبب مخاوف بيئية
منظمات غير حكومية تحث ماسك على ألا يستثمر في صناعة النيكل في إندونيسيا بسبب مخاوف بيئية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أرسلت عشرات من المنظمات غير الحكومية رسالة مفتوحة إلى إيلون ماسك تحث فيها رئيس تسلا على ألا يستثمر في صناعة النيكل في إندونيسيا بسبب مخاوف تتعلق بالبيئة.

وتأتي الرسالة في أعقاب اجتماع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو مع ماسك في تكساس في مايو أيار لمناقشة استثمارات محتملة.

وتملك إندونيسيا أكبر احتياطيات للنيكل في العالم ويحرص ويدودو على تطوير صناعة محلية للسيارات الكهربائية تقوم على النيكل. وحظرت الحكومة تصدير خام النيكل غير المعالج بدءا من 2020 لضمان إمدادات للمستثمرين.

لكن أنصار حماية البيئة يخشون أن العملية ستتضمن التخلص من عوادم التعدين بإلقائها في المحيط.

وحذرت المنظمات الحكومية في الرسالة من الأضرار البيئية الناتجة عن تحويل منطقة للغابات إلى تعدين النيكل قائلة إنها ستتسبب في إزالة للغابات وتهديدات بتلوث مياه أنهار وبحيرات وشواطئ.

وأوصت المجموعة بإنهاء أي خطة محتملة للاستثمار المباشر في صناعة النيكل في إندونيسيا ووقف استخدام النيكل المنتج في إندونيسيا أو الذي مصدره ذلك البلد في كل أنشطة تسلا.

ولم ترد تسلا على الفور على طلب للتعقيب. ولم يتسن الاتصال بالحكومة الإندونيسية للحصول على تعليق.

ومن المتوقع أن يشهد النيكل المستخدم في بطاريات السيارات الكهربائية قفزة في الطلب على مدار الأعوام المقبلة بينما تسعى حكومات وشركات ومستهلكون إلى تقليل الغازات الضارة المنبعثة من السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري.