المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قطاع الطاقة يدفع الأسهم الأوروبية للتراجع عن مكاسبها الأولية

قطاع الطاقة يدفع الأسهم الأوروبية للتراجع عن مكاسبها الأولية
قطاع الطاقة يدفع الأسهم الأوروبية للتراجع عن مكاسبها الأولية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت سوق الأسهم الأوروبية يوم الاثنين متأثرة بخسائر لقطاع الطاقة وسط مخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي غذته بيانات اقتصادية صينية مخيبة للآمال وأرقام تظهر انكماش نشاط المصانع في منطقة اليورو.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.1 بالمئة بعد جلسة تداول متقلبة تراجع فيها عن مكاسب ضئيلة سجلها أثناء التعاملات.

وهبطت أسهم شركات الطاقة 1.5 بالمئة مرتدة عن ست جلسات متتالية من المكاسب مع انخفاض أسعار النفط بشكل حاد بعد بيانات ضعيفة لنشاط المصانع في كل من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا جددت المخاوف حيال الطلب.

ومن ناحية أخرى، قال مكتب الإحصاء بالاتحاد الأوروبي إن البطالة في منطقة اليورو استقرت عند 6.6 بالمئة من قوة العمل في يونيو حزيران، متماشية مع توقعات السوق.

وسجلت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة أفضل أداء شهري لها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020 بدعم من أرباح قوية للشركات رغم أن المعنويات الأوسع ظلت هشة.

وفي ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا، أظهرت بيانات أن شركات التجزئة أنهت النصف الأول من 2022 على أكبر هبوط على أساس سنوي في المبيعات في حوالي ثلاثة عقود متضررة من التضخم وحرب أوكرانيا وجائحة كوفيد-19 .

ومن بين أبرز الأسهم الرابحة في جلسة يوم الاثنين، قفز سهم بنك (اتش اس بي سي) 6.1 بالمئة بعد الإعلان عن أرباح فاقت التوقعات.