المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعتباراً من العام القادم.. "جونسون أند جونسون" توقف بيع بودرة "تالك" للأطفال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شسيبش
شسيبش   -   حقوق النشر  Jeff Chiu/Copyright 2016 The Associated Press. All rights reserved. This material may not be published, broadcast, rewritten or redistribu

أعلنت شركة "جونسون آند جونسون" الأمريكية عن وقف إنتاج وبيع بودرة الأطفال التي تحتوي على مادة الـ"تالك" في جميع أنحاء العالم، اعتبارا من العام المقبل، وقالت إنها ستقوم باستبدال مادة الـ"تالك" بنشا الذرة.

و"جونسون آند جونسون" التي كانت أوقفت بيع المنتج المذكور في الولايات المتحدة الأمريكية قبل عامين، تواجه أكثر من 34 ألف دعوى قضائية، تزعم غالبيتها أن مسحوق الـ"تالك" تسبب في إصابة عدد من النساء بسرطان المبيض، لكنّ الشركة ما برحت تصرّ على أن الغالبية العظمى من الأبحاث الطبية تؤكد أن بودرة "تالك" آمنة للأطفال ولا تتسبب بمرض السرطان.

ويعدّ الـ"تالك" من أنعم الأملاح الطبيعية وله استخدامات في صناعات مختلفة، مثل الورق والبلاستيك والمستحضرات التجميلية والأدوية، كما يُستخدم بمواد النظافة الشخصية، وتوجد مادة الـ"تالك" في بعض الأحيان بالقرب من مكامن الأملاح المعروفة باسم "أسبستوس" الذي تحظر استخدامه منظمة الصحة العالمية والسلطات الأخرى أو التعرض حتى لمستوياته الآمنة.

وعلى إثر الدعاوى القضائية والجدل الذي أثير بشأن "تالك" تراجع الطلب على بودرة الأطفال التي تنتجها الشركة وقامت في العام 2020 بسحب جميع المنتج من أسواق أمريكا الشمالية رغم تأكيدها أن منتجها "آمن وخالي من الأسبستوس".

وقالت متحدثة باسم الشركة إن "جونسون أند جونسون" فعلت ذلك بعد أن تراجعت مبيعاتها بسبب "إعلانات الدعاوى القضائية المضللة التي تسببت في حدوث ارتباك عالمي وقلق لا أساس له من الصحة" بشأن سلامة المنتج، مضيفة أن التحرك الأخير الذي أعلنته الشركة يوم أمس الخميس، سيدعم تسويق منتجاتها ويستجيب للتوجهات العالمية السائدة.

وكانت المحكمة العليا في الولايات المتحدة رفضت في شهر حزيران/يونيو من العام 2021 استئنافاً مقدّماً من  "جونسون أند جونسون"، مؤيدة بذلك عملياً الحكم الصادر على الشركة بدفع تعويضات عطل وضرر بقيمة 2.1 مليار دولار عن بيعها بودرة الـ"تالك" المتهمة بالتسبب في إصابات بالسرطان.