Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

وول ستريت تغلق على انخفاض مع ارتفاع العوائد والمؤشرات تتكبد خسائر أسبوعية

بورصة وول ستريت تنخفض عند الفتح بفعل خسائر لأسهم النمو وسط مخاوف زيادات الفائدة
بورصة وول ستريت تنخفض عند الفتح بفعل خسائر لأسهم النمو وسط مخاوف زيادات الفائدة Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - تراجعت الأسهم الأمريكية يوم الجمعة وسط عمليات بيع واسعة النطاق قادتها الشركات الكبرى مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية في حين تكبد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 خسارة أسبوعية بعد سلسلة مكاسب امتدت لأربعة أسابيع.

وتراجعت أسهم كل من أمازون وأبل وميكروسوفت وكانت من أكبر عوامل التراجع على مؤشري ستاندرد اند بورز وناسداك. وتتأثر أسهم التكنولوجيا والأسهم المرتبطة بالنمو سلبا بفعل ارتفاع أسعار الفائدة حيث تعتمد تقديرات قيمتها بشكل كبير على التدفقات النقدية الآجلة.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية إذ بلغت سندات الخزانة المعيارية لأَجل عشر سنوات ثلاثة بالمئة تقريبا بعد أن أعلنت ألمانيا عن زيادات قياسية في أسعار المنتجين الشهرية.

وكان المستثمرون يترقبون مدى تشدد مجلس الاحتياطي الاتحادي في سياسته النقدية التي تتركز حاليا حول رفع أسعار الفائدة لمحاربة التضخم.

وخسر المؤشر داو جونز الصناعي 292.3 نقطة، أي 0.86 بالمئة، ليتراجع إلى 33706.74 نقطة. وهبط المؤشر ستاندرد اند بورز 500 55.26 نقطة، أي 1.29 بالمئة، إلى 4228.48 نقطة كما تراجع المؤشر ناسداك المجمع 260.13 نقطة، أي 2.01 بالمئة، إلى 12705.22 نقطة.

وتكبدت المؤشرات الرئيسية الثلاثة خسائر هذا الأسبوع. وانخفض المؤشر ستاندرد اند بورز 500 نحو 1.2 بالمئة في حين خسر المؤشر ناسداك 2.6 بالمئة في أول انخفاض أسبوعي لهما بعد مكاسب امتدت لأربعة أسابيع. ونزل المؤشر داو جونز ما يقرب من 0.2 بالمئة بنهاية الأسبوع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شبح يهدد كل منزل.. واحد من كل سبعة بالغين مهدد بـ "الابتزاز الجنسي"

صور "إباحية" لعشرات الطالبات بالذكاء الاصطناعي تثير ضجة في أستراليا

" نصح بإضافة الغراء إلى البيتزا".. شركة متخصصة تكتشف الآلاف من عيوب الذكاء الاصطناعي