Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

شركة تمارا للتقسيط في الخليج تقول إنها جمعت تمويلا قيمته 100 مليون دولار

شركة تمارا للتقسيط في الخليج تقول إنها جمعت تمويلا قيمته 100 مليون دولار
Copyright 
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من هديل الصايغ

دبي (رويترز) - قالت شركة تمارا الخليجية للشراء الآن والدفع لاحقا يوم الاثنين إنها جمعت 100 مليون دولار في جولة ثانية من التمويل من مستثمرين من بينهم سنابل للاستثمار المملوكة لصندوق الثروة السيادية السعودي.

والتمويل من الفئة (بي) سيدعم الشركة الناشئة التي مقرها السعودية للتوسع في أسواق جديدة وتقديم خدمات ومنتجات إضافية. ولم تحدد الشركة تلك الأسواق.

وقال عبد المجيد الصيخان، الرئيس التنفيذي لشركة التقنية المالية السعودية "تمارا" لرويترز "نعتقد أن المنطقة في وضع مختلف اليوم عن الأوضاع العالمية. المنطقة منتعشة بارتفاع أسعار النفط... نريد أن نتأكد أن عملاءنا سيجدون المنتجات المناسبة لهم ويحصلون على صفقات رائعة".

وتمارا التي لديها أكثر من ثلاثة ملايين متسوق نشط هي من أكبر شركات الشراء الآن والدفع لاحقا في دول الخليج العربية وتتنافس مع شركات منها تابي ومقرها دبي.

وارتفع الطلب على خدمات الشراء الآن والدفع لاحقا في السنوات القليلة الماضية مدفوعا بزيادة التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت.

وتدفع الشركات العاملة في المجال للتجار على الفور ثم تسترد المبلغ من العملاء على صورة أقساط وعادة يأتي ربحها من رسوم التحويلات المالية التي يتحملها التجار.

وتأسست تمارا عام 2020 على يد عبد المجيد الصيخان وتركي بن زرعة وعبد المحسن البابطين.

وجمعت الشركة حتى الآن 215 مليون دولار من رأس المال ولها شركاء منهم أيكيا وشركة جرير السعودية للبيع بالتجزئة إضافة إلى منصتي التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت شي إن ونمشي.

ومن بين المستثمرين الذين شاركوا في جوله التمويل الأخيرة، كوتو العالمية لإدارة الاستثمار، وشروق بارتنرز الخليجية للاستثمار في مجال التكنولوجيا، وإنديفر كاتاليست للشراكة في أدوات الاستثمار والمستثمر الحالي تشيك أوت.كوم وهي شركة عالمية لخيارات الدفع.

وقال الصيخان إن الشركة تجري مفاوضات أيضا مع مقرضين محليين وإقليميين ودوليين لتمويل الدّين، وهو مجال جديد للبنوك في المنطقة التي لا تزال تتعرف على القطاع الناشئ.

أضاف أن الشركة تتوقع الوصول للربحية العام المقبل مع اعتزامها الإدراج في السوق السعودية في المستقبل وقد يتضمن ذلك إدراجا في أسواق أخرى مثل المملكة المتحدة.

ونشأت أعمال الشراء الآن والدفع لاحقا في أوقات انخفضت فيها بشدة أسعار الفائدة لكن الزيادات المستمرة في أسعار الفائدة حاليا قد تتسبب في مشكلات لهذا القطاع.

وقال الصيخان "نعتقد أنه في مثل هذه الأعمال، سعر الفائدة حتى الآن لا يزال قابلا للتعامل معه... لكن لا شك في أنه لو ارتفعت أسعار الفائدة كثيرا عما هي عليه اليوم فهي بالتأكيد ستشكل معضلة للجميع".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شبح يهدد كل منزل.. واحد من كل سبعة بالغين مهدد بـ "الابتزاز الجنسي"

صور "إباحية" لعشرات الطالبات بالذكاء الاصطناعي تثير ضجة في أستراليا

" نصح بإضافة الغراء إلى البيتزا".. شركة متخصصة تكتشف الآلاف من عيوب الذكاء الاصطناعي