Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

أسهم الطاقة والتكنولوجيا ترفع الأسهم الأوروبية وسط مخاوف الركود

أسهم الطاقة والتكنولوجيا ترفع الأسهم الأوروبية وسط مخاوف الركود
أسهم الطاقة والتكنولوجيا ترفع الأسهم الأوروبية وسط مخاوف الركود Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الخميس بدعم من أسهم شركات النفط والتكنولوجيا، على الرغم من أن تزايد المخاوف بشأن الركود المحتمل الناجم عن أزمة الطاقة حد من المكاسب.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة. وقفزت أسهم الطاقة 1.2 بالمئة لتقترب من أعلى مستوياتها في 12 أسبوعا مع ارتفاع أسعار النفط الخام وسط مخاوف متصاعدة حيال شح الإمدادات.

وستوقف روسيا إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم-1 لثلاثة أيام اعتبارا من 31 أغسطس آب، مما يزيد الضغط على المنطقة مع سعيها للتزود بالطاقة قبل الشتاء.

وقالت سوتانيا تشيدا محللة الأسهم في يو.بي.إس "هدفنا في نهاية العام لمؤشر ستوكس 600 هو 410 نقاط، لكن مخاطر التراجع تتزايد مع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي وزيادة احتمال سقوط أوروبا في براثن الركود".

ويشير استطلاع لرويترز إلى أن المؤشر ستوكس 600 قد ينخفض إلى 425 نقطة بنهاية العام.

وارتفعت أسهم التكنولوجيا واحدا بالمئة مقتفية أثر مثيلاتها عبر الأطلسي، إذ صعدت أسهم النمو بوول ستريت، وينصب التركيز على مؤتمر السياسات النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي في جاكسون هول.

وصعد المؤشر داكس الألماني 0.4 بالمئة بعد أن أظهرت البيانات أن الاقتصاد الألماني نما 0.1 بالمئة في الربع الثاني ليفوق توقعات المحللين. وأظهر مسح منفصل أن الاقتصاد كان يتجه لانكماش في الربع الثالث، بينما انخفضت معنويات الأعمال في أغسطس آب.

وأظهر محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي الشهر الماضي أن صناع السياسة يزدادون قلقا من أن التضخم المرتفع بدأ يترسخ في وقت يواجه فيه التكتل خطر الركود.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إيلون ماسك يتهم المفوضية الأوروبية بعرض صفقة سرية غير قانونية تقيد حرية التعبير على "إكس"

المفوضية الأوروبية تحسم نتائج التحقيقات: منصة X تنتهك قانون الخدمات الرقمية

أكبر قرصنة إلكترونية في العالم.. شبكة إجرامية تستولي على 10 مليارات من كلمات السرّ وعلى مدى سنوات!