المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وثيقة: اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ تتوقع عجزا 300 ألف ب/ي في سوق النفط في 2023

وثيقة: اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ تتوقع عجزا 300 ألف ب/ي في سوق النفط في 2023
وثيقة: اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ تتوقع عجزا 300 ألف ب/ي في سوق النفط في 2023   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من مها الدهان وأحمد غدار

دبي (رويترز) – أظهرت وثيقة اطلعت عليها رويترز يوم الخميس أن اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ تتوقع عجزا في سوق النفط عام 2023 يبلغ 300 ألف برميل يوميا.

وتوقعت اللجنة، التي عقدت اجتماعا يوم الأربعاء، أن يقل الطلب عن الإمدادات بواقع 400 ألف برميل يوميا هذا العام، في تعديل بالخفض لتوقعات سابقة عند 500 ألف برميل بعد أخذ افتراضات جديدة للطلب في الحسبان.

وأظهرت الوثيقة أن اللجنة تتوقع اتساع العجز إلى 1.8 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من عام 2023.

وأخذ تقييم اللجنة في الاعتبار نقص إنتاج بعض الدول الأعضاء لبقية عام 2022 وفي عام 2023.

وقال مصدر في أوبك “ليس من المتوقع أن تنتج أي من الدول الأعضاء مستويات أعلى من إنتاجها في يوليو تموز، باستثناء السعودية والإمارات والكويت”.

وأضاف أن البيانات أخذت هذا بعين الاعتبار.

وتقدم اللجنة الاستشارة لتحالف أوبك+ الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من خارجها، من بينهم روسيا، بشأن أساسيات السوق.

وتفتقر الكثير من دول أوبك وأوبك+ إلى القدرة على زيادة الإنتاج بسبب نقص الاستثمارات في الحقول النفطية، فضلا عن العقوبات التي يفرضها الغرب على إيران وفنزويلا وروسيا. وكان إنتاج الدول الأعضاء في التحالف أقل بنحو ثلاثة ملايين برميل في اليوم عن الحصص المحددة ليوليو تموز.

وقالت اللجنة إن السوق ستظل تشهد شحا لبقية العام الجاري وفي عام 2023، مضيفة أن البيانات الأولية لمخزونات النفط التجارية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستظل أقل من متوسط خمس سنوات للفترة المتبقية من عام 2022 وخلال 2023.