المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وول ستريت تختتم الأسبوع على انخفاض مع تراجع التأثير الإيجابي لتقرير الوظائف

وول ستريت تختتم الأسبوع على انخفاض مع تراجع التأثير الإيجابي لتقرير الوظائف
وول ستريت تختتم الأسبوع على انخفاض مع تراجع التأثير الإيجابي لتقرير الوظائف   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – اختتمت الأسهم الأمريكية تعاملات الأسبوع على تراجع يوم الجمعة، إذ توارت المكاسب المبكرة من تقرير الوظائف الذي أظهر أن الشح الذي تشهده سوق العمل ربما بدأ في الانحسار أمام المخاوف بشأن أزمة الغاز الأوروبية.

وبدأت وول ستريت التداول يوم الجمعة على ارتفاع حاد بعد أن أظهر تقرير الوظائف الأمريكية لشهر أغسطس آب أن أرباب العمل وظفوا عمالا أكثر من المتوقع، لكن ارتفاع معدل البطالة إلى 3.7 في المئة حد من المخاوف من أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة على نحو مبالغ فيه في إطار سعيه لخفض معدلات التضخم المرتفعة.

ومع ذلك، تلاشت المكاسب بعد أن قالت شركة جازبروم، التي تسيطر عليها الدولة في روسيا وتحتكر صادرات غازها إلى أوروبا عبر خط الأنابيب الذي كان من المقرر استئناف تشغيله يوم السبت، إنها لا تستطيع استئناف عمليات التسليم بأمان إلا بعد إصلاح تسرب النفط الذي تم اكتشافه في توربين حيوي، ولم تعط إطارا زمنيا جديدا.

وبحسب البيانات الأولية، فقد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 ما يصل إلى 41.23 نقطة توازي 1.06 في المئة، ليغلق عند 3925.62 نقطة، فيما خسر المؤشر ناسداك المجمع 154.12 نقطة، أي 1.31 بالمئة، ليصل إلى 11631.01 نقطة. ولم يكن المؤشر داو جونز الصناعي بأحسن حظا من سابقيه، إذ انخفض هو الآخر 327.23 نقطة، أي 1.03 في المئة، إلى 31329.19 نقطة.

والأسواق مغلقة يوم الاثنين المقبل بسبب عطلة يوم العمال.