المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نوفاك: ضعف النمو العالمي وراء خفض إنتاج أوبك+

نوفاك: ضعف النمو العالمي وراء خفض إنتاج أوبك+
نوفاك: ضعف النمو العالمي وراء خفض إنتاج أوبك+   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

موسكو (رويترز) – قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك يوم الاثنين إن توقعات بنمو اقتصادي عالمي ضعيف كانت وراء قرار موسكو وحلفائها في أوبك+ خفض إنتاج الخام.

ومتحدثا على شاشات التلفزيون الروسي بعد أن اتفقت مجموعة أوبك+ على خفض الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل يوميا لشهر أكتوبر تشرين الأول، قال نوفاك إن أسواق الطاقة تشوبها ضبابية متزايدة في الوقت الحالي.

وأضاف قائلا “نحن لا نتحدث عن معادلة السعر، لكن عن كفاية المعروض في السوق حتى لا يكون هناك فائض من ناحية، ونقص في الناحية الأخرى“، مضيفا أن دول أوبك+ تفي إلى حد كبير بحصصها الإنتاجية المتفق عليها.

وأصبحت صادرات روسيا النفطية المربحة هدفا رئيسيا للدول الغربية بسبب إجراءات موسكو العسكرية في أوكرانيا.

وفرض الاتحاد الأوروبي حظرا نفطيا جزئيا يقول إنه سيخفض 90 بالمئة من الصادرات الروسية إلى التكتل المؤلف من 27 دولة عندما يجري تنفيذه بشكل كامل.

وأعلن وزراء مالية مجموعة الدول الغنية السبع الكبرى الأسبوع الماضي عن خطط لفرض سقف لأسعار النفط الروسي.

وقال نوفاك إن تلك الخطط تخلق تقلبات متزايدة في السوق العالمي.