المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نيويورك تكثف التطعيمات بعد اكتشاف فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف

نيويورك تكثف التطعيمات بعد اكتشاف فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف
نيويورك تكثف التطعيمات بعد اكتشاف فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – أعلنت حاكمة نيويورك كاثي هوكول حالة الطوارئ الكارثية يوم الجمعة في محاولة لتسريع جهود تطعيم السكان ضد شلل الأطفال بعد اكتشاف الفيروس في عينات من مياه الصرف مأخوذة من أربع مقاطعات.

ويأتي الأمر التنفيذي من هوكول بعد اكتشاف الفيروس الشهر الماضي في عينات من مقاطعة ناسو في لونج آيلاند، على حدود حي كوينز في مدينة نيويورك. وفي وقت سابق من العام الحالي، تم اكتشاف الفيروس أيضا في عينات من مقاطعات روكلاند وأورنج وسوليفان، وجميعها تقع شمالي المدينة.

وفي يوليو تموز، ظهرت أول إصابة مؤكدة بشلل الأطفال في الولايات المتحدة منذ ما يقرب من عقد لشخص بالغ في مقاطعة روكلاند، حسبما أعلنت إدارة الصحة بالولاية.

وقالت مفوضة الصحة في الولاية ماري باسيت في بيان “فيما يتعلق بشلل الأطفال، أقول ببساطة إننا لا يمكننا المغامرة. إذا لم يتم تطعيمك أنت أو طفلك أو لم تكن على دراية بالتطعيمات، تصبح الإصابة بالشلل خطرا حقيقيا”.

ويمكن أن يسبب المرض شللا لا يمكن علاجه في بعض الحالات، ولكن يمكن الوقاية منه بواسطة لقاح تم توفيره لأول مرة في عام 1955. وفي حين لا يوجد علاج معروف له، فإن ثلاث حقن من اللقاح توفر مناعة بنسبة 100 بالمئة تقريبا.

ويهدد الخطر الجميع في كل الأعمار، رغم أن الفيروس يصيب بشكل أساسي الأطفال في عمر الثالثة أو أقل.