المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر: أُريدُ القطرية تدرس بيع شبكتها لأبراج الاتصالات

مصادر: أُريدُ القطرية تدرس بيع شبكتها لأبراج الاتصالات
مصادر: أُريدُ القطرية تدرس بيع شبكتها لأبراج الاتصالات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من هديل الصايغ وآندرو مايلز

دبي/الدوحة (رويترز) – تدرس شركة أُريدُ القطرية للاتصالات بيع شبكة أبراجها، وفقا لثلاثة مصادر على دراية بالأمر.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم نشر اسمها لأن المعلومات ليست علنية بعد، إن الشركة تفكر في بيع أبراج الاتصالات التابعة لشبكتها داخل قطر وفي الأسواق الأخرى التي تعمل بها.

وأضافت المصادر أن المناقشات لا تزال جارية وأنه ليس من المؤكد أن تقرر الشركة البيع.

ورفضت أُريدُ التعليق على الأمر عندما تواصلت معها رويترز.

وكانت أبراج الاتصالات هدفا للعديد من عمليات الاستحواذ الكبرى في السنوات القليلة الماضية مع سعي شركات الاتصالات إلى تقليل الديون والتكاليف.

وقالت مصادر لرويترز إن شركة دويتشه تيليكوم بدأت في مارس آذار بيع وحدتها للأبراج في صفقة قد تقدر قيمتها بنحو 18 مليار يورو.

وقالت شركة إنفراتيل التي تملك 49.95 بالمئة من أسهم فودافون نيوزيلندا في يوليو تموز إن الأخيرة تبيع أيضا أصول أبراجها مقابل 1.7 مليار دولار.

وفي منطقة الخليج، بدأت شركات الاتصالات أيضا في التخلي عن شبكاتها من الأبراج لصالح مستثمرين استراتيجيين في محاولة لتقليل التكاليف الباهظة لتشغيل البنية التحتية والتركيز على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وفي عام 2021، باعت عمانتل 2890 برجا في البلاد إلى هيليوس تاورز مقابل 575 مليون دولار. وفي عام 2019، جمعت شركة الاتصالات السعودية أكثر من 15 ألف برج تحت لواء شركة تابعة جديدة أطلقت عليها اسم توال. كما باعت زين 1620 برجا للاتصالات لشركة (آي.اتش.إس) مقابل 130 مليون دولار في عام 2020.