المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انهيار مسطح جليدي في باتاجونيا بتشيلي مع ارتفاع درجات الحرارة

انهيار مسطح جليدي في باتاجونيا بتشيلي مع ارتفاع درجات الحرارة
بقلم:  Reuters

سانتياجو (رويترز) – أدى ارتفاع درجات الحرارة وهطول الأمطار التي تضعف المسطحات الجليدية إلى انهيار جزء من نهر جليدي معلق في حديقة وطنية بمنطقة باتاجونيا في تشيلي، في حدث التقطته كاميرات السائحين.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع يوم الاثنين تداعي نهر جليدي متجمد يقع على قمة جبل يبلغ ارتفاعه نحو 200 متر وانهياره في حديقة كيولات الوطنية، التي تقع على بعد أكثر من 1200 كيلومتر جنوبي سانتياجو عاصمة تشيلي.

وقال راؤول كورديرو عالم المناخ في جامعة سانتياجو إن انفصال الكتل الجليدية عن بعضها هو أمر طبيعي، لكنه أشار إلى أن حدوث هذه الأمور بشكل متكرر هو ما يثير القلق.

وأضاف كورديرو “لأن هذا النوع من الحوادث ناجم عن موجات الحرارة أو هطول الأمطار بكثافة وكلاهما يحدث بوتيرة يتزايد تكرارها في جميع أنحاء العالم، وليس في تشيلي فقط”.

وبحسب كورديرو، شهدت تلك المنطقة من باتاجونيا موجة حر ودرجات حرارة “غير طبيعية للغاية” قبل انهيار المسطح الجليدي.

وأضاف كورديرو أنه جرى أيضا رصد “نهر جوي” يحوي هواء دافئا نسبيا محملا بالرطوبة. وعندما يصطدم ذلك “النهر بتضاريس الأنديز وباتاجونيا، فإنه يشكل سحبا كبيرة ويتسبب في هطول الأمطار.

وقال كورديرو “يتمثل أحد تبعات ارتفاع درجة حرارة الأرض في عدم استقرار العديد من الأنهار الجليدية. هذا هو ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية في باتاجونيا بطريقة مماثلة لما حدث قبل شهرين في جبال الهيمالايا والألب”.

ويرى العلماء أن الارتفاعات الحادة في درجات حرارة الأرض مرتبطة بتغير المناخ الذي يسببه الإنسان وانبعاثات الاحتباس الحراري. وقالت لجنة علوم المناخ التابعة للأمم المتحدة في وقت سابق من العام الحالي إنه يتعين على الحكومات والصناعات خفض انبعاثات الوقود الأحفوري بشكل كبير لاحتواء هذه الظاهرة والحد من الآثار المناخية.