المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأسهم الأوروبية تفتح على تراجع وسط تزايد مخاوف الركود

Las bolsas europeas caen en la apertura por el riesgo de recesión
Las bolsas europeas caen en la apertura por el riesgo de recesión   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة مع تأثر المعنويات بمخاوف الركود والتوقعات برفع كبير لأسعار الفائدة خلال اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع المقبل.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي واحدا في المئة بعد لحظات من جرس الافتتاح، لتتجاوز تراجعاته هذا الأسبوع اثنين بالمئة.

وانخفضت جميع مؤشرات القطاعات الأوروبية الرئيسية عند الساعة 0711 بتوقيت جرينتش، وكانت أبرز الخسائر من نصيب قطاع السفر والترفيه.

وقال البنك الدولي في وقت متأخر من يوم الخميس إن الاقتصاد العالمي قد يتجه نحو ركود، مع تعامل البنوك المركزية بحدة مع التضخم المرتفع، مما يزيد من حالة القلق السائدة قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وهوت أسهم شركة الطاقة الألمانية المستوردة للغاز والمتعثرة يونيبر بنسبة 9.4 بالمئة إلى قاع المؤشر ستوكس 600، إذ تكافح لمواكبة التكاليف بعد وقف روسيا المفاجئ لخط أنابيب رئيسي لنقل الغاز الطبيعي في وقت سابق من الشهر الحالي.