المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل تدرس الاستغناء عن الشبكات النحاسية والتحول بالكامل للألياف البصرية

إسرائيل تدرس الاستغناء عن الشبكات النحاسية والتحول بالكامل للألياف البصرية
إسرائيل تدرس الاستغناء عن الشبكات النحاسية والتحول بالكامل للألياف البصرية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

القدس (رويترز) – قال وزير الاتصالات الإسرائيلي يوعز هندل يوم الثلاثاء إن إسرائيل تدرس الاستغناء عن الشبكات النحاسية القديمة وتحويل جميع خدمات الاتصالات إلى بنية تحتية أحدث من الألياف البصرية.

وذكر في بيان أن وزارته تدرس بالفعل إنهاء عمل الشبكات النحاسية وتطلب من شركات الاتصالات والجمهور النظر في الأمر ورفع آرائهم إليها بحلول 24 نوفمبر تشرين الثاني.

وأشار هندل إلى أن سنغافورة قد تحولت إلى الاستخدام الكامل للألياف البصرية، بينما وصلت أستراليا ونيوزيلندا لمراحل متقدمة من العملية.

وبعد سنوات من التأخير والخلافات بين شركة بيزك، أكبر شركة للاتصالات في إسرائيل، ووزارة الاتصالات، بدأت الشركة مطلع عام 2021 في استخدام شبكتها الخاصة من الألياف في أنحاء البلاد.

وقال هندل إن الوزارة تتطلع حاليا لتحويل جميع خدمات الاتصالات إلى الألياف.

وذكر في البيان أن “البنية التحتية القديمة للاتصالات لا تلبي بشكل كاف المطالب المتزايدة للجمهور. كما أنها ملوِثة وأداؤها ضعيف“، مشيرا إلى وجود اتجاه عالمي للانتقال إلى شبكات الألياف.

وأوضح أن الشبكات النحاسية التقليدية تستهلك الكثير من الطاقة، كما أن تكاليف صيانتها مرتفعة ونطاقها الترددي منخفض.

وقالت بيزك في إيداع تنظيمي في تل أبيب يوم الثلاثاء إنها “تراجع الإعلان وتعتزم تقديم ردها إلى الوزارة”.

وأعلنت الشركة الشهر الماضي أنها تصل بشبكتها من الألياف حاليا إلى أكثر من 1.36 مليون منزل.

وتستهدف الشركة توصيل 1.5 مليون منزل بشبكة الألياف بحلول نهاية العام و 2.2 مليون تمثل 82 بالمئة من البلاد في السنوات المقبلة.