المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوغندا تسجل 6 إصابات ووفاة واحدة بفيروس إيبولا

أوغندا تسجل 6 إصابات ووفاة واحدة بفيروس إيبولا
بقلم:  Reuters

كمبالا (رويترز) – قال مسؤولون يوم الخميس إن أوغندا سجلت سبع حالات إصابة مؤكدة بفيروس إيبولا، إحداها لرجل توفي هذا الأسبوع، فيما يجري التحقيق بشأن سبع وفيات أخرى يشتبه في أنها كانت مصابة بسلالة لا يتوافر لدى السلطات لقاح مضاد لها حتى الآن.

وكان المتوفى (24 عاما) يعانى من ارتفاع شديد في درجة الحرارة وإسهال وآلام في البطن، كما كان يتقيأ دما. وبعدما عولج من الملاريا في البداية، شُخصت حالته على أنه مصاب بسلالة السودان من فيروس إيبولا.

وقال كيوبي هنري ببوسا المسؤول بوزارة الصحة الأوغندية، في إفادة صحفية، “حتى اليوم، لدينا سبع حالات إصابة مؤكدة، من بينها حالة وفاة مؤكدة”.

واستطرد “ولكن لدينا أيضا سبع حالات محتملة توفيت قبل تأكيد التفشي”.

وأوضح أن أعمال التقصي لم تقد بعد لتحديد الحالة الدالة أو “المريض رقم صفر“، ولكنه أشار إلى أن التفشي بدأ على ما يبدو في مطلع سبتمبر أيلول “عندما بدأ الناس يموتون” في قرية صغيرة في منطقة موبيندي بوسط أوغندا.

وكان آخر مرة تعلن فيها أوغندا رصد تفشٍ لسلالة السودان من فيروس فيروس إيبولا في عام 2012.