المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وول ستريت تغلق على انخفاض وسط قلق المستثمرين من ارتفاع الفائدة والركود

وول ستريت تغلق على انخفاض وسط قلق المستثمرين من ارتفاع الفائدة والركود
وول ستريت تغلق على انخفاض وسط قلق المستثمرين من ارتفاع الفائدة والركود   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت مؤشرات الأسهم الرئيسية في وول ستريت لتغلق على انخفاض كبير يوم الجمعة، حيث واصل المستثمرون المذعورون إعادة ترتيب أوضاعهم وسط مخاوف من أن تؤدي سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لتشديد السياسة النقدية إلى دفع الاقتصاد إلى الركود.

وبعد تحقيق مكاسب ضخمة خلال العامين الماضيين، اهتزت وول ستريت في عام 2022 بسبب المخاوف بشأن مجموعة من القضايا بما في ذلك الصراع في أوكرانيا، وأزمة الطاقة في أوروبا، وموجات تفشي فيروس كورونا في الصين، وتشديد السياسات النقدية في أنحاء العالم.

وفقا لبيانات أولية، تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 62.49 نقطة أو 1.69 بالمئة ليغلق عند 3694.32 نقطة، بينما خسر ناسداك المجمع 193.70 نقطة أو 1.75 بالمئة ليهبط إلى 10873.10 نقطة. وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 473.55 نقطة أو 1.57 بالمئة إلى 29603.13 نقطة.

كما سجلت المؤشرات الثلاثة خسائر أسبوعية حادة.

ووفقا للبيانات، فقد تراجع ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 4.64 بالمئة خلال الأسبوع، وداو جونز 3.99 بالمئة وناسداك 5.07 بالمئة.