المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: دواء أمريكي جديد يحقق نتائج واعدة في خفض الوزن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سيدة مصابة بالسكري نوع 2 تستعد لحقن الأنسولين في منزلها في لاس فيغاس، الولايات المتحدة.
سيدة مصابة بالسكري نوع 2 تستعد لحقن الأنسولين في منزلها في لاس فيغاس، الولايات المتحدة.   -   حقوق النشر  John Locher/Copyright 2017 The AP. All rights reserved.   -  

أظهرت نتائج دراسات مختلفة، أن أحد الأدوية الجديدة الذي استخدم سابقاً لعلاج السكري يساعد في تخفيف وزن الأشخاص الذين يعانون من السمنة بنسبة قد تصل 20٪ على مدى 68 أسبوعاً، وقد يساعد على علاج الإدمان.

ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام عقار "سيماغلوتايد" (Semaglutide) كعلاج لفقدان الوزن في يونيو/حزيران 2021 في الولايات المتحدة حيث يعاني ما يقرب 70٪ من البالغين الأمريكيين من زيادة الوزن أو السمنة بحسب أرقام رسمية.

إضافة إلى حقن أسبوعي لجرعة 2.4 مغم من "سيماغلوتيد" تحت الجلد، يتعين على الشخص ممارسة الرياضة الأسبوعية والتقيد بنظام غذائي محدود السعرات.

ولاحظ مشاركون خاضوا التجربة، إضافة لفقدان الوزن، حصول تغيرات أخرى، تتعلق بالإدمان وبحاسة الذوق. 

فقدت ستاتشي رايس، البالغة 40 عاماً، 23 كيلوغراماً خلال 4 أشهر، ولكن الدواء الذي يجعلها تشعر بالشبع دائماً، تسبب بأذى لحاسة التذوق لديها، فلم يعد باستطاعتها على سبيل المثال تناول القهوة التي واظبت على شربها منذ الصف السابع.

وفقد برادلي ماكلير 36 كيلوغراماً منذ خريف 2021، إضافة لفقدانه الرغبة بشرب الكحول.

ويقول جوزيف فولبيتشيلي، الطبيب النفسي والباحث في علاج الإدمان في ولاية بنسلفانيا، يمكن أن يؤثر الدواء أيضاً على دائرة المكافأة في الدماغ، والتي تعمل عادة على انتاج الدوبامين والمرتبط بالإدمان.

يعمل الدواء عن طريق محاكاة هرمون غلوكاغون والذي يسمى الببتيد، تنتجه خلايا في البنكرياس ويعمل على تقليل تركيز الغلوكوز والأحماض الدهنية في الدم ولكنه أيضا يحفز مستقبلات الشبع في الدماغ.

ويضيف فولبيتشيلي هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم الآثار طويلة المدى لعقار سيماغلوتايد وما إذا كان فعالا عند التوقف عن تناوله.

المصادر الإضافية • موقع إنسايدر