Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

رؤية صغار الإجوانا الوردية المهددة بالانقراض لأول مرة على جزيرة جالاباجوس

رؤية صغار الإجوانا الوردية المهددة بالانقراض لأول مرة على جزيرة جالاباجوس
Copyright 
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كيتو (رويترز) - اكتشف علماء مستعمرات لصغار الإجوانا الوردية في جزر جالاباجوس، وهي إحدى الزواحف المهددة بالإنقراض التي تنتمي لجزيرة واحدة فقط في الأرخبيل الإكوادوري، وذلك لأول مرة منذ اكتشاف هذا النوع قبل بضعة عقود.

وحسب تقديرات، تعد الإجوانا الوردية، وموطنها الأصلي منحدرات بركان وولف بجزيرة إيزابيلا في جالاباجوس، مهددة بالانقراض ولا يتبقى منها سوى بضعة مئات فقط.

وقال مدير حديقة جالاباجوس الوطنية داني رويدا في بيان يوم الثلاثاء "يمثل هذه الاكتشاف خطوة مهمة للأمام، مما يتيح لنا تحديد خطة لإنقاذ الإجوانا الوردية".

واكتشف حراس في الحديقة الوطنية في جالاباجوس الإجوانا الوردية، التي يمكن أن تمدد جسدها ليصل طوله إلى 45 سنتيمترا، لأول مرة عام 1988. إلا أن العلماء استغرقوا عقودا للاعتراف بالإجوانا الوردية كنوع منفصل عن السلالات الأخرى في الجزيرة.

وأوضحت الحديقة الوطنية أن الإجوانا الوردية مهددة بسبب الأنواع الدخيلة على الجزيرة، خاصة القوارض.

وقال رويدا "معرفة كل العوامل التي تهدد بقاءهم سيسمح لنا بالتحرك في الوقت المناسب، خاصة ضد السلالات الدخيلة وبالتالي تجنب عرقلة الدورات الطبيعية لنظامهم البيئي الواهن".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"Crowdstrike" من هي الشركة المتسبّبة في تهديد الأمن السيبراني العالمي؟

"طائرة بدون طيار".. جامعة صينية تبتكر طريقة جديدة لإرسال خطابات القبول

إيلون ماسك يتهم المفوضية الأوروبية بعرض صفقة سرية غير قانونية تقيد حرية التعبير على "إكس"