تعرف على أحدث الأدوات الصحية لتحليل بول الأشخاص في البيت وبأقل التكاليف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أداة صحية لمراقبة البول لدى الأشخاص - معرض لاس فيغاس، الولايات المتحدة
أداة صحية لمراقبة البول لدى الأشخاص - معرض لاس فيغاس، الولايات المتحدة   -  حقوق النشر  يورونيوز

معرض لاس فيغاس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة مليء بالأدوات الصحية هذا العام. فالأجهزة الاتصالية تتصدر العروض في كل مكان. شركة "ويثنغز" الفرنسية أطلقت خدمة "يوسكان"، وهي عبارة عن مختبر منزلي لتحليل البول، من شأنه أن يوفر نصائح غذائية، ويخبر النساء بمعلومات عن العادة الشهرية.

يوضع الجهاز في حوض المرحاض ومن هناك تسجل البيانات، ولكن السؤال المطروح هو: "كيف يمكن لهذه الأداة أن تميز بول شخص ما عن آخر، إذا كانت العائلة الواحدة تستعمل المرحاض الواحد.

للإجابة عن هذا السؤال تقول مالكة المنتوج لدى شركة "ويثنغز" الفرنسية إينا انداو: "هذا جهاز واحد لأكثر من مستخدم، وقد أدمجنا فيه خاصية تسمى "معرف التدفق"، ما يجعلنا نتعرف ونحدد هوية الشخص الذي استعمل المنتوج، وبالتالي لن يكون علينا سوى جمع البول، عندما يستخدم المنتوج".

وتسلم المعطيات إلى تطبيق في هاتف ذكي، يوفر بناء على البيانات نتائج التحليل ونصائح إلى الأشخاص المعنيين. وسوف يتم تعميم جهاز "يوسكان" في أوروبا منتصف العام الحالي 2023، ويتوقع أن يصل ثمن أدوات التشغيل حوالي 500 دولار.

يبلغ قطر الأداة تسع سنتمترات، وسوف يوجه المنتوج إلى صنفين من المستهلكين وفق إليزابيت كولن العاملة في "ويثنغز"، الصنف الأول هو المستشفيات والمؤسسات الصحية، والصنف الآخر هو المستهلك العادي من الأفراد.

وتوجد في البول أكثر من 3 آلاف مستقلب (المركبات لعملية الاستقلاب بواسطة الأنزيمات)، وهو ما يعني ثراء كبيرا جدا من المعلومات، التي لا تستغل كثيرا في أيامنا لكثير من الصعوبات، فمعظم الناس لا يريدون الذهاب إلى المخابر الطبية لتحليل البول، أو هم يذهبون عادة مرة في السنة، عوض أن تكون لديهم نتائج دورية للتحليل بناء على قواعد منتظمة، من شأنها أن تساعد في تحسين صحة الإنسان.

المصادر الإضافية • Nathalie Huet