قفزة في مبيعات أذون الخزانة المصرية بعد أحدث انخفاض للعملة

قفزة في مبيعات أذون الخزانة المصرية بعد أحدث انخفاض للعملة
قفزة في مبيعات أذون الخزانة المصرية بعد أحدث انخفاض للعملة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – قفزت مبيعات أذون الخزانة المصرية لأجل 182 يوما إلى 51.85 مليار جنيه مصري (1.75 مليار دولار) يوم الخميس من 2.64 مليار جنيه الأسبوع الماضي، مع عودة المستثمرين بعد يوم من التراجع الحاد الأحدث للجنيه أمام الدولار.

وقال البنك المركزي المصري إن مبيعات أذون الخزانة لأجل 364 يوما قفزت إلى 30.40 مليار جنيه من 3.75 مليار جنيه الأسبوع الماضي.

وأضاف البنك أن متوسط العائد على الأذون لأجل 182 يوما ارتفع إلى 21.032 بالمئة من 20.595 بالمئة، بينما ارتفع متوسط ​​العائد على الأذون لأجل 364 يوما إلى 21.520 بالمئة من 20.886 بالمئة.

وتراجع الجنيه المصري إلى 32.20 للدولار يوم الأربعاء من 27.60 جنيه، لكنه ارتد ووصل إلى 29.60 يوم الخميس. وفي بداية العام، سجل الدولار أقل من 25 جنيها.

وخففت مصر ربط عملتها بالدولار في قفزات، بهدف السماح بتحرير العملة كما وعدت صندوق النقد الدولي في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وقال مصرفيون إن هناك مؤشرات على ضخ مؤسسات دولية أموالا في مصر قبل المزاد بعد غياب إلى حد كبير منذ مارس آذار حين كان الدولار يساوي أقل من 16 جنيها.

وهذا أكبر مبلغ من السندات لأجل 182 يوما يباع في مزاد واحد منذ أكثر من عام وأكبر كمية تباع من السندات لأجل 364 يوما منذ ديسمبر كانون الأول.

وتعاني مصر نقصا في العملة الأجنبية منذ أن أضرت الحرب في أوكرانيا بعائدات السياحة وفاقمت كلفة استيراد السلع ودفعت المستثمرين الأجانب إلى سحب أكثر من 20 مليار دولار من الاقتصاد. وفقد الجنيه نحو 51 بالمئة من قيمته منذ مارس آذار.