مورجان ستانلي: شح المعروض قد يدعم أسعار النفط في النصف الثاني من العام

مورجان ستانلي: شح المعروض قد يدعم أسعار النفط في النصف الثاني من العام
مورجان ستانلي: شح المعروض قد يدعم أسعار النفط في النصف الثاني من العام   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters

(رويترز) – يتوقع بنك مورجان ستانلي تقلص الفجوة بين العرض والطلب في سوق النفط خلال الربعين الثالث والرابع من عام 2023 بدعم من انتعاش الطلب نتيجة إعادة الصين فتح حدودها وعوامل أخرى.

وقال البنك في مذكرة بتاريخ يوم الأربعاء “نتوقع بلوغ سوق النفط التوازن في الربع الثاني ثم تتحول إلى ضيق في الربع الثالث والرابع مما يدعم ارتفاع الأسعار في وقت لاحق من هذا العام”. وقال البنك إن عدم اليقين بشأن أمور مثل إلغاء القيود في الصين وانتعاش حركة السفر والمخاطر المتعلقة بالمعروض النفطي الروسي وبطء إنتاج النفط الصخري الأمريكي والتوقف عن الضخ من الاحتياطي الاستراتيجي من النفط “ستتحول إلى عوامل مؤثرة”.

وتوقع مورجان ستانلي أن تظل أسعار خام برنت في الربع الأول في إطار نطاق يتراوح بين 80 و85 دولارا للبرميل، لكنه توقع أيضا وصول الأسعار إلى 110 دولارات للبرميل بحلول نهاية العام وقال إن “سقف العرض ما زال غير مرتفع والمخزونات منخفضة إجمالا”.

وتم تداول خام برنت القياسي حول 83.04 دولار للبرميل يوم الخميس بعد ارتفاعه ثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة.

وقال البنك “نربط الاتجاه الصعودي للطلب على النفط في الصين نتيجة إعادة الفتح عند ما يقرب من مليون برميل يوميا، ويتحقق هذا تدريجيا على مدار العام”. وأضاف البنك أنه يتوقع أن تؤدي إعادة فتح العملاق الآسيوي أيضا إلى سرعة انتعاش الطلب على الطيران.

وألغت الصين الشهر الماضي إجراءاتها الصارمة التي استهدفت منع انتشار فيروس كورونا وألغت الإغلاق والحجر الصحي وأوقفت الاختبارات الاعتيادية.

في هذه الأثناء، سيفرض ائتلاف مجموعة السبع، اعتبارا من الخامس من فبراير شباط، سقفا على المنتجات النفطية الروسية في مسعى لتقليص عائدات موسكو من صادرات الطاقة وتقليص قدرتها على تمويل غزوها لأوكرانيا.

وتوقع مورجان ستانلي تعطلا في إمدادات النفط الروسية “بما يقترب من مليون برميل يوميا عن المستويات الحالية” بسبب سقف الأسعار.