معهد: تحسن معنويات المستثمرين الألمان لأول مرة منذ بدء حرب أوكرانيا

Euro zone retail sales fall as expected in August
Euro zone retail sales fall as expected in August   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

برلين (رويترز) – قال معهد (زد.إي.دبليو) للأبحاث الاقتصادية يوم الثلاثاء إن معنويات المستثمرين الألمان تحسنت في يناير كانون الثاني للمرة الأولى منذ بدء الحرب الأوكرانية، إذ تشير الدلائل إلى أن الركود خلال أشهر الشتاء سيكون أكثر اعتدالا مما كان متوقعا.

وارتفع مؤشر زد.إي.دبليو للمعنويات الاقتصادية إلى 16.9 من سالب 23.3 في ديسمبر كانون الأول، متجاوزا توقعات المحللين في استطلاع لرويترز بقراءة عند سالب 15.

وقال رئيس المعهد أكيم فامباخ “للمرة الأولى منذ فبراير شباط 2022، الشهر الذي بدأت فيه الحرب في أوكرانيا، يظهر المؤشر تحسنا ملحوظا في الوضع الاقتصادي خلال الأشهر الستة المقبلة”.

وأضاف أن الوضع الأكثر ملاءمة في أسواق الطاقة والتدابير التي اتخذتها الحكومة الألمانية لإنعاش قطاع الطاقة ساهمت على وجه الخصوص في القفزة التي بلغت 40.2 نقطة في يناير كانون الثاني.

وأوضح أن احتمال تراجع التضخم حسن التوقعات للقطاعات المتعلقة بالمستهلكين، بينما أدى رفع قيود كوفيد-19 في الصين إلى تحسين التوقعات للقطاعات المرتبطة بالتصدير والقطاعات الكثيفة الاستهلاك للطاقة.

وقال مكتب الإحصاءات الاتحادي إن التضخم الألماني تراجع بشكل أكبر في ديسمبر كانون الأول، إذ ارتفعت أسعار المستهلكين المنسقة 9.6 بالمئة على أساس سنوي، بعد تسجيل معدل تضخم سنوي منسق بلغ 11.3 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني و11.6 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول.

وكان المكتب قد أعلن الأسبوع الماضي أن الاقتصاد الألماني من المحتمل أن يكون قد سجل ركودا في الربع الأخير من العام الماضي ونما 1.9 بالمئة على مدار العام بأكمله، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد في أوروبا قد يفلت من براثن الركود خلال فصل الشتاء.