إيني وسوناطراك الجزائرية تهدفان لزيادة إمدادات الطاقة إلى أوروبا

Algeria's Sonatrach, Eni start production at HDLE/HDLS oil field - statement
Algeria's Sonatrach, Eni start production at HDLE/HDLS oil field - statement   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

ميلانو (رويترز) – قالت مجموعة إيني الإيطالية إنها ستجري مشاريع مشتركة مع شركة سوناطراك الجزائرية لتحسين قدرة الجزائر على تصدير الطاقة في الوقت الذي تسعى فيه روما جاهدة لتصبح جسرا للتجارة الأفريقية مع أوروبا.

ووقعت شركتا الطاقة اتفاقات جديدة يوم الاثنين خلال أول زيارة لرئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني‭‭‭ ‬‬‬إلى الجزائر حيث التقت بالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وبرزت الجزائر العام الماضي كأكبر مصدّر للغاز لإيطاليا، مما عوض جزءا كبيرا من الواردات التي كانت تأتي في السابق من روسيا.

وترغب روما في زيادة وارداتها من الطاقة من الجزائر وأن تكون مركزا لإمدادات الطاقة بين أفريقيا وشمال أوروبا في السنوات المقبلة.

وبموجب هذه الخطة، ستستفيد مجموعة إيني الإيطالية من خبرتها الطويلة في الجزائر حيث تعمل هناك منذ عام 1981.

وسافر الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني كلاوديو ديسكالزي إلى الجزائر مع ميلوني للقاء الرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك توفيق حكار.

وقالت ميلوني في بيان صحفي مشترك مع تبون “وُقعت اتفاقيتان بين إيني ونظيرتها الجزائرية، إحداهما لتحديد الأنشطة للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والأخرى لتحقيق زيادة في صادرات الطاقة من الجزائر إلى إيطاليا وربما من الجزائر إلى أوروبا”.

وقالت ميلوني إن إيني وسوناطراك ستدرسان سبل زيادة قدرة النقل لإمدادات الغاز الحالية وكذلك العمل على خط أنابيب جديد لنقل الهيدروجين.

وأشارت ميلوني إلى مد كابل كهربائي تحت البحر يربط بين البلدين وزيادة قدرة الجزائر على إنتاج الغاز الطبيعي المسال.

وقال تبون “سيكون هناك خط أنابيب خاص ينقل الغاز والكهرباء والهيدروجين… إنه مشروع هام جدا سيجعل من إيطاليا موزعا لمصادر الطاقة هذه عبر أوروبا”.