قفزة في الرحلات داخل الصين خلال عطلة السنة القمرية بعد رفع قيود كوفيد

China's Lunar New Year travel offers spark of economic rebound from COVID crunch
China's Lunar New Year travel offers spark of economic rebound from COVID crunch   -  Copyright  Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters

بكين (رويترز) – ذكرت وسائل إعلام صينية يوم السبت أن رحلات عطلة رأس السنة القمرية الجديدة داخليا ارتفعت 74 بالمئة عن العام الماضي بعد أن ألغت السلطات قيود كوفيد-19 التي أعاقت حركة السفر لثلاث سنوات.

وتعد السنة القمرية الجديدة أهم عطلة في الصين، ويتوجه خلالها عدد كبير من السكان العاملين في المدن الساحلية المزدهرة إلى مسقط رأسهم وقراهم لزيارة عائلاتهم.

لكن على مدى ثلاث سنوات، طُلب من السكان عدم السفر خلال العطلة. أما أولئك الذين أصروا على السفر فكان عليهم مواجهة خطر الإغلاق المفاجئ، واختبارات كوفيد المتعددة، والحجر الصحي وحتى تلقي اللوم من جهات عملهم.

وذكر تلفزيون الصين المركزي، نقلا عن أرقام حكومية، أنه تم تسيير نحو 226 مليون رحلة محلية عبر جميع وسائل النقل، بما يشمل الطائرات، خلال أسبوع العطلة الذي انتهى يوم الجمعة.

وذلك مقارنة بحوالي 130 مليون رحلة داخلية خلال أسبوع العطلة العام الماضي، بحسب وزارة النقل.

في آخر عطلة قبل ظهور فيروس كورونا في أواخر عام 2019 بمدينة ووهان بوسط البلاد، سُجلت نحو 420 مليون رحلة داخلية.

كما قفزت الرحلات الوافدة والمتوجهة إلى الخارج عبر الحدود 120.5 بالمئة عن العام الماضي إلى 2.88 مليون، حسبما ذكرت إدارة الهجرة الوطنية يوم السبت.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أنه خلال عطلة رأس السنة القمرية الجديدة في عام 2019، تمت 12.53 مليون رحلة عبر الحدود.

وبعد أن أصيب غالبية السكان الآن بفيروس كورونا، حققت الصين مناعة القطيع، حسبما ذكرت صحيفة جيانكانغ شيباو، وهي صحيفة مدعومة من الدولة تركز على الصحة، نقلا عن أستاذ الطب في شنغهاي فانغ بانجيانغ.