النيران تشتعل في حاويات بميناء إسكندرون التركي وتعليق العمليات

TURKEY-ISKANDRON-EA4:النيران تشتعل في حاويات بميناء إسكندرون التركي وتعليق العمليات
TURKEY-ISKANDRON-EA4:النيران تشتعل في حاويات بميناء إسكندرون التركي وتعليق العمليات Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من أنتوني باوني

إسكندرون (تركيا) (رويترز) - اشتعلت النيران في المئات من حاويات الشحن بميناء إسكندرون التركي يوم الثلاثاء مُطلقة أعمدة من الدخان الأسود الكثيف في السماء، مما أدى إلى تعليق العمليات وأجبر شركات شحن على تحويل السفن لموانئ أخرى.

وأعلنت هيئة الملاحة البحرية التركية يوم الاثنين أن الميناء الواقع على ساحل البحر المتوسط في إقليم خطاي الجنوبي تضرر بسبب الزلزال المدمر الذي هز تركيا وسوريا.

وأظهرت مقاطع التقطتها طائرات مسيرة ألسنة اللهب تتصاعد من المئات من الحاويات المكدسة على الرصيف. وكان حجم النيران التي اندلعت يوم الاثنين أكبر من خراطيم المياه التي استخدمتها سيارة إطفاء.

وقالت وكالة الشحن التركية (تريبيكا) يوم الثلاثاء إن بعض مناطق الشحن بميناء ليماك في مجمع إسكندرون لا تزال مشتعلة وإن الميناء مغلق أمام جميع العمليات حتى إشعار آخر.

وذكرت إيه.بي مولر ميرسك، كبرى شركات شحن الحاويات في العالم، في تقرير يوم الثلاثاء أن أضرارا كبيرة لحقت بالبنية التحتية للخدمات اللوجستية والنقل حول مركز الزلزال بما يشمل ميناء إسكندرون.

وأضافت أنها تبحث تحويل مسار السفن حسب الحاجة نظرا "للأضرار الهيكلية الشديدة التي أدت إلى توقف جميع العمليات تماما حتى إشعار آخر".

وأردفت "سنحتاج إلى تغيير وجهة جميع الحجوزات المتجهة للميناء أو الموجودة بالفعل في المياه... نخطط حاليا لتحويل الحاويات إلى مراكز قريبة وفقا للجدوى التشغيلية أو إبقائها في موانئ شحن مؤقتة ومن بينها ميناء مرسين (في تركيا) وبورسعيد (في مصر)".

وأفادت ميرسك في تقرير مُحدث يوم الثلاثاء بأن حريقا اندلع مساء يوم الاثنين في الحاويات الموجودة بالميناء بعد وقوع الزلزال وبأن الشركة تعمل على تقييم الخسائر المحتملة في البضائع لكن يتعين على السلطات المحلية السيطرة على الحريق أولا.

وأضافت "لم يتضح بعد مدى الوقت الذي ستستغرقه جهود الإصلاح أو متى يمكن فحص الميناء بشكل كامل لتحديد الأضرار".

وقالت شركة هاباج لويد الألمانية لشحن الحاويات إنها تستقبل شحنات من مرسين في ظل إغلاق إسكندرون.

ورجح مصدر من شركة سمسرة في الحاويات أن الحريق بدأ في حاوية مليئة بزيت صناعي قابل للاشتعال بالنظر إلى ألسنة اللهب والدخان.

وانقلبت حاويات أخرى على جانبها مما حال دون وصول خدمات الطوارئ. وحاولت السلطات دون جدوى التصدي للحريق بالقوارب يوم الاثنين بعد أن عرقلت الأضرار الناجمة عن الزلزال الوصول إلى الموقع.

ودمر الزلزال أكثر من 1200 مبنى في إقليم خطاي وحده.

ويضم ميناء إسكندرون صناعات ثقيلة مثل الصلب ويعد واحدا من مركزين رئيسيين للحاويات على الشواطئ الجنوبية الشرقية لتركيا. ويقول مصدر من شركة شحن إن الميناء يركز بشكل خاص على التجارة المحلية التركية بدلا من أن يكون له دور إقليمي محوري أوسع.

وعقب عمليات فحص الأضرار التي أعقبت الزلزال، قالت السلطات البحرية يوم الاثنين إن العمليات مستمرة في الموانئ باستثناء ميناء إسكندرون.

وقال مصدر تجاري مطلع إن ميناء جيهان التركي جاهز لاستئناف شحن النفط الخام العراقي من المخزون يوم الثلاثاء لكن سوء الأحوال الجوية منع السفن من الرسو.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"ترجمة الضوء إلى صوت"..تكنولوجيا جديدة تسمح للمكفوفين بسماع كسوف الشمس الكلي خلال أيام

بعد تجارب على قرود.. إيلون ماسك يكشف عن شرائح دماغية تُعيد البصر للمكفوفين

شنغهاي: تيم كوك يدشن أكبر متجر لأبل في أسيا