عاجل

عاجل

ماكاو التي كانت مستعمرة برتغالية حتى أواخر القرن العشرين، تحولت لمنطقة إدارية لها حكم ذاتي تابعة لجمهورية الصين. طالما اعتبرت ماكاو جسراً بين الغرب والشرق، فهي بحركة دائمة تجذب السياح اليها. وقد شكلت بيئة ملائمة لاستقبال المنتدى الاقتصادي العالمي للسياحة.
اقرأ المقال كاملا

المزيد من لايف ستايل

الأخبار

مال وأعمال

    رياضة

      شؤون أوروبية

      لايف ستايل

      عالم المعرفة