عاجل

عاجل

يُرجح حدوث إعادة اصطفاف للقوى الموجودة حاليا بعد انتهاء التصويت وقبل الاجتماع الأول البرلمان الجديد في الثاني من تموز/يوليو مع محاولات حثيثة ستبذلها الأحزاب القومية لاستقطاب حلفاء ينسجمون مع سياساتها (ولو بالحدود الدنيا)، وهو ما سيعزز قوة الأحزاب القومية ويزيد من حصصها في لجان المفوضية الأوروبية.
اقرأ المقال كاملا

المزيد من شؤون أوروبية

الأخبار

مال وأعمال

    رياضة

      شؤون أوروبية

      لايف ستايل

      عالم المعرفة