العام الماضي، قررت بلدة إسبانية، تقع شمال البلاد، معالجة أزمة السمنة المتفشية بين سكّانها من خلال حثّهم على مراقبة ما يتناوله من طعام إضافة لتشجيعهم على ممارسة المزيد من التمارين الرياضية، وكانت تلك الحملة تهدف إلى التخلص من 100 ألف كيلوغرام من الوزن الزائد لأبناء البلدة مجتمعين في غضون عامين.
اقرأ المقال كاملا

المزيد من الأخبار