رغم التشديدات الأمنية التي فرضتها السلطات المصرية عقب وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي، خرج أهالي قرية العدوة في محافظة الشرقية لأداء صلاة الغائب عليه.
اقرأ المقال كاملا

المزيد من الأخبار