زوجان مغربيان يداعبان حفيدتهما في خيمة أصبحت تؤوي العائلة بعد أن نزحت من قرية مولاي إبراهيم التي ضربها الزلزال

فيديو. تضامن وتعاون.. هكذا يتحدى المغاربة الناجون من الزلزال شظف العيش وبرد الشتاء

بعد ثلاثة أشهر من الزلزال المدمر، يحاول الكثير من المغاربة الذين فقدوا منازلهم مواجهة التحديات اليومية بمساعدة من منظمات خيرية ومؤسسات رسمية. غير أن برد الشتاء يثير مخاوفهم، في ظل استمرار سكناهم في خيم مؤقتة.

آخر الفيديوهات