عاجل

عاجل

أصداء "فالستاف" في مونتي كارلو

تقرأ الآن:

أصداء "فالستاف" في مونتي كارلو

حجم النص Aa Aa

في دار الأوبرا بمونتي كارلو، عمل فيردي “فالستاف” يقدمه الباريتون الويلزي برين تيرفيل. قابلناه وسجلنا هذا اللقاء. في الحلقة المقبلة من “ميوزيكا”.

حدث ثقافي جديد في مونتي كارلو: في مبنى الكازينو الأسطوري، وتحديداً في دار الأوبرا، انها التمارين النهائية لرائعة فيردي “فالستاف” .

النجم الذي يؤدي العمل هو الباس-باريتون برين تريفيل. الدور يمثل بالنسبة له متعة كبيرة:
“هي شخصية رجل يتم خداعه على يد نساء جميلات لكنه لا ييأس ويواصل كتابة رسائله هو رجل عظيم … يحارب الشيخوخة … ويسعى وراء شبابه الضائع … شخصية ذكورية بامتياز .

شخصية فالستاف قدمت بطريقة جديدة، ومن وجهة نظر مدير المسرح هي تعكس أموراً كثيرة.

“هو عمل يقدم وجهة نظر خاصة لشخصية فالستاف. ما يخلق مسافة مع القصة، وأنا أحب هذا النوع من المسافة بين الإنسان كما ينبغي أن يكون، والجانب الحيواني كما يظهر لنا، وهو ما لا يفقد الإنسان إنسانيته على كل حال”.

برين تريفيل
“في هذا العمل الجانب الحيواني يطغي على الشخصية، على الرغم من أن المخرج جان لوي، طلب مني أن لا أستخدم الكثير من حركات الحيوانات، وقال لي، لا يمكنك مساعدة نفسك ولكن قم ببعض الحركات الغريبة.

برين تريفيل يعتبر واحدا من أعظم الباريتون في عصرنا. يستقبل بحفاوة من قبل أفخم دور الأوبرا، ومنذ زمن طويل ينظر له كمؤد لموتسارت، أما هذه الأيام فيكرس نفسه لغناء فاغنر.

“عندما كنت أغني موزارت كانت لدي حياة اجتماعية، واخرج مع أصدقائي، أما منذ أن بدأت اؤدي فاغنر أذهب إلى البيت، وأوصد الباب خلفي. ‘فالستاف’ هو العمل الوحيد لفيردي الذي قدمته”.

فالستاف شخصية رجل يعاقب بسبب جرأته، سرعان ما يجدد ثقته بنفسه، فهو صاحب الجملة الشهيرة : “كل ما في العالم سخرية وكل منا يسخر من الآخر”.

“فالستاف هو ألعوبة في يد سخريتين ولكن في النهاية يقول فالستاف شيئاً عميقاً جداً “سخرتم مني ولكن من دوني لما استخدمتم فُكاهتكم، انا من يضفي النكهة لحياتكم”