عاجل

تقرأ الآن:

تتلمذت على يد الفنان "بيار باربيزاي" الذي قال لها ذات يوم لا أريدك أن تكوني


موسيقي

تتلمذت على يد الفنان "بيار باربيزاي" الذي قال لها ذات يوم لا أريدك أن تكوني

In partnership with

الأفضل بل أريدك أن تكوني متفردة.
إنها الفرنسية هيلين غريمو, عازفة البيانو الشهيرة التي تتهاطل عليها العروض الفنية من كل مكان. في برلين أمتعت جمهورها مؤخرا بمعزوفاتها المتميزة و تألقت عندما عزفت رائعة الامبراطور أو الكونشرتو الخامس للبيانو لبيتهوفن.

غريمو:

“ أعتقد أن الأدوات التي استخدمها بيتهوفن في تأليف سمفونياته لم تكن لتفي بالحاجة فموسيقاه كانت جد متمردة كما فشلت الآلات الموسيقية في ذلك الوقت في ترجمة ابداعاته. في هذه الموسيقى زخم شديد يشد انتباهنا و يسيطر على حواسنا. إنه شيئ لا يقاوم. في المقابل علينا أن نتعامل مع هذه المؤلفات الموسقية بشيئ من الواقعية. فموسيقى بيتهوفن خاصة جدا تجنح بك في عوالم لا متناهية. تدفع بك إلى تقديم أفضل ما لديك و لكن في الوقت نفسه عليك أن تظل ماسكا بزمام الأمور. إنه أصعب شيئ يواجه العازف عندما يقوم بعزف مقطوعة الامبراطور.”

لسنوات طويلة لم تجرؤ هيلين غريمو على عزف هذه المقطوعة.

غريمو:

“ لفترة طويلة ارتبطت هذه القطعة في ذهني بصور عسكرية قتالية و لكن عندما قررت أن أختبر أسرارها و جدتها مختلفة تماما. فهي بالعكس تعبر عن الفرح و تحتوى على طاقة حيوية رهيبة تفيض مشاعر و أحاسيس و لا علاقة لها بذلك الجانب العسكري الذي كنت أظنها تعبر عنه أكثر من غيره.”

مع مرور السنوات ينضج الحس الموسيقى لدى هيلين غريمو و بالتالي تتغير لديها بعض المفاهيم.

غريمو:

“ هذا التغير يحدث باستمرار, حتى في غضون سنوات قليلة لا تتعدى الخمس سنوات طرأت تغيرات كثيرة. هذا ما يصنع سحر و معجزة هذه الموسيقى فهي تتغير بداخلك باستمرار رغما عنك.و في اللحظة التي تعتقد فيها أنك سيطرت على هذه الموسيقى بشكل كامل و أنها باتت رهن طوعك, فإنك تفاجأ دوما أنها تفلت منك مجددا و تواصل طريقها و حتى عندما تتوقف عن عزفها لفترة ثم تعيد عزفها من جديد تجد أنها باتت مغايرة لما كانت عليه.”

هيلين غريمو فنانة مهووسة باتقان عملها حد الكمال و لكنها في الوقت نفسه تدحض فكرة الكمال

غريمو:

“ أجمل اللحظات و أروعها ليست تلك التي تصل فيها إلى أرقى مستويات ابداعك و إنما تلك التي تجد فيها نفسك ضعيفا مهددا. تلك اللحظات التي تشعر فيها أن ما بنيته مهدد بالسقوط في كل لحظة. هذه هي اللحظات التي تدفعني إلى رفع التحدى, إلى مواصلة المشوار. أعتقد أن الفن يتجلى أكثر في مشاعر المجازفة و الخطر و ليس في مشاعر الرفاهية.

موسيقى البرنامج هي مقتطفات من مقطوعة الكونشرتو الخامس للبيانو لبيتهوفن.

المزيد عن:

اختيار المحرر

المقال المقبل
للمزيد

موسيقي

للمزيد