عاجل

تقرأ الآن:

بولندا تريد الانضمام الى مجموعة اليورو


العالم

بولندا تريد الانضمام الى مجموعة اليورو

تتسلم بولندا رئاسة الاتحاد الاوروبي لمدة ستة اشهر اعتبارا من الاول من حزيران يونيو يورونيوز تسأل رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك عن ابرز تطلعات بولندا خلال فترتها الرئاسية.

أجرى اللقاء سيرجيو كانتوني

سيرجيو كانتوني يورونيوز: حضرة الوزير الاول البولندي توسك اهلا بكم في يورونيوز.

بلادكم سترأس الاتحاد الاوروبي في وقت صعب تشهد فيه اوروبا تشاؤما شعبيا تجاه وحدتها فكيف ستتطرقون الى هذا التشاؤم المتنامي في كافة انحاء اوروبا؟

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك : الاتحاد الاوروبي ليس قائما فقط لأجل الايام الحلوة لكن عليه يبرهن عن اتحاده في الاوقات الصعبة ايضا و هذا رايي ففي فترة الرئاسة البولندية سنبني ثقة بالاتحاد مشابهة لثقة البولنديين باوروبا.

سيرجيو كانتوني يورونيوز : هنالك بلدان ترغب بتخفيض ميزانية الاتحاد الاوروبي بسبب ما يتوجب عليها من مدفوعات فهل تعتقدون ان هذا يعكس الحالة التشاؤمية المتصاعدة تجاه الوحدة الاوروبية؟

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك : الاستثمارات في طرق المواصلات و حماية المناخ و غيرها كلها تأتي من ميزانية الاتحاد الاوروبي فهل هي سبب الازمة؟

نعرف الجواب و هو بالطبع لا

و اصر على الاشارة الى انه في السنوات الاخيرة الميزانية الاوروبية العامة هي في انخفاض نسبة الى الميزانيات الوطنية للدول الاعضاء.

لا أحد اليوم يطالب بزيادة الاعباء المالية للدول الاعضاء و نحن بحاجة الى تخفيض المصاريف العامة لكن اذا كانت السياسة النقدية الاوروبية ستصبح ضحية الازمة الاقتصادية العالمية فهذا الامر سيكون الخطأ الاكبر الذي يقع فيه الاتحاد الاوروبي.

سيرجيو كانتوني يورونيوز:دولة الرئيس انا لا اتحدث فقط عن السياسة التعاضدية و الميزانية بل عن البلدان التي تدفع عن بلدان اخرى لتجنبها الازمات الاقتصادية و المسألة هنا ليست فقط تضامنية فما رأيكم بالانتقادات التي يقول اصحابها انهم يدفعون الضرائب عن غيرهم ؟

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك: لا تمييز لدي بالواجبات و المراكز الاجتماعية بين مواطن اوروبي و آخر فلدينا جميعا ذات الواجبات و هي اولا ان لا نتصرف عشوائيا بالاموال العامة كما حصل في بعض بلدان الجنوب و من جهة اخرى لا يجب ان نشعر بالغبن لان البلدان الغنية في الاتحاد الاوروبي تستفيد ايضا بشكل كبير من الوحدة الاوروبية.

سيرجيو كانتوني يورونيوز: عاجلا ام آجلا ستنضم بولندا الى مجموعة اليورو لكن يبدو ان البولنديين لا يحبذون العملة الاوروبية الموحدة ماذا عن حكومتكم و ما هو الموقف الرسمي للحكومة البولندية؟

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك قرارنا متخذ منذ زمن بعيد و نأخذ المسألة بجدية في بولندا

فإن انضمامنا الى الاتحاد الاوروبي و توقيعنا للمعاهدات يعني اننا سنكون ضمن مجموعة الدول المتعاملة باليورو و سنعتمد العملة الموحدة ما ان تسمح الظروف بذلك و الحماسة التي نلحظ تدنيها لدى الشعب البولندي تنطلق من الواقع و قد حصل تطور ايجابي في تصوره للوحدة الاوروبية .

سيرجيو كانتوني يورونيوز : لكنكم تبررون خشية مواطنيكم بفعل المقاربة التي تبديها بعض الدول الاعضاء تجاه العملة الموحدة

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك : نحن في بولندا سنقوم بما يتوجب علينا في اطار منطقة اليورو و قلت و اكرر ان المواقف الظرفية تبقى ظرفية و هنالك معايير واقعية نأخذ بها

سيرجيو كانتوني يورونيوز: لكن العملة الموحدة تدنت شعبيتها في بولندا فالبولنديون يعرفون ماذا يحدث في منطقة اليورو

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك : لا كررنا دائما ان قرار الانضمام الى اليورو لن يتم فبل استكمال شروط معاهدة مايستريتش و بالرغم من ان البعض يقول ان بولندا بلد مستقر اقتصاديا و هذا الانتعاش يسهل عليها دخول منظومة اليورو لكننا نعتقد ان على بولند ا ان تستوفي كافة شروط معاهدة مايستريتش لكي يكون دخولنا الى اليورو دخولا مسؤولا و اذا كانت الحماسة متدنية فهي لا تزال كافية للمضي قدما بمشروع الانضمام الى اليورو

سيرجيو كانتوني يورونيوز: غالبية التناقضات في السياسة الخارجية الاوروبية مصدرها الشرق الاوسط و الانتفاضات العربية

والاتحاد الاوروبي لا يتمكن من ايجاد موقف موحد تجاه هذا الوضع فما هو الموقف الذي ستقترحونه خلال فترة رئا ستكم.

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك : عندما بدأ التدخل الاوروبي العسكري في ليبيا شاركت باجتماع في باريس و تساءلت عن الاختلافات بوجهات النظر بين الاتحاد الاوروبي و بلدان هذا الاتحاد و قد وجدت ان الوضع ليس بالسوء الذي يتكلم عنه بعض من يرون الامور من منظار خارجي

سيرجيو كانتوني يورونيوز: لكن الالمان كانو ا مترددين و معارضين للتدخل العسكري في ليبيا في الوقت الذي بدأت فيه فرنسا و بريطانيا بالهجمات الجوية و لم يعرف احد موقف الايطاليين و بالواقع لم يعرف احد اي موقف يتخذ و هذا يشكل مشكلة للاتحاد الاوروبي الغير قادر على اتخاذ موقف موحد نظرا لاختلاف مواقف دوله

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك :الواقع ان التدخل العسكري قوامه فرنسا و بريطانيا لكن هنالك شركاء يعمل كل منهم بحسب قدراته

ونسبة الى التجارب السابقة اعتقد ان الاتحاد ادى عملا على مستوى جيد. و علينا ان نأخذ بالحسبان انه ليس للبلدان الاوروبية قواعد عسكرية و ادارية واحدة مما يدل على ان مستقبل السياسة الامنية الاوروبية بحاجة الى تنظيم و قواعد و بعد ذلك لن نسمع مناقشات غير مجدية حول ما يمكن ان يقدمه كل فريق

سيرجيو كانتوني يورونيوز :ما هو رايكم بالنسبة لسياسة الاتحاد تجاه روسيا هل هو موقف متجانس ام ان الموضوع الروسي هو خلافي يقسم البلدان الاوروبية

رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك : اشعر بالغبطة لحصول حوارنا في وقت شارفنا فيه على نهاية مفاوضات صعبة في بروكسل لاجل تسهيل سفر المواطنين الروس دون تأشيرات دخول على الاقل من منطقة كالينينغراذ التى تتمتع بالحكم الذاتي .

انها مبادرة بولندية و هي مرحلة تطبيع العلاقات الروسية البولندية.

و اعتقد ان الحكومة البولندية برهنت خلال السنوات الاخيرة انها ترغب بافضل العلاقات مع روسيا و الشكر للاتحاد الاوروبي الذي يحرص ايضا على افضل العلاقات مع روسيا و يحرص على هذه النظرة الموحدة و المتجانسة.