عاجل

تقرأ الآن:

لماذا لا يمتلك الاتحاد الأوروبي سياسة دفاعية موحدة؟


أوروبا

لماذا لا يمتلك الاتحاد الأوروبي سياسة دفاعية موحدة؟

ستانيسلاس من ليون بفرنسا يسأل:

“بعد كل ما يحدث في ليبيا الآن، أود معرفة متى ستكون هناك سياسة دفاعية أوروبية موحدة وقوة هجومية أوروبية حقيقية؟”

أندريه سابير، أستاذ الاقتصاد بالجامعة الحرة في بروكسل، يرد قائلا:

“أنا أعتقد أن ما يحدث في ليبيا ليس له علاقة فقط بالدفاع بل وبالهجرة أيضا، فالمشكلتان لا ينفصمان عن بعضهما البعض، ولهذا فإننا بحاجة أكثر لسياسة أوروبية واحدة.

ولكن لماذا ليس لدينا مثل هذه السياسة؟ لأنه ببساطة هنالك تباين مهم بين البلاد الأوروبية وهذا التباين ليس خاصا فقط برؤيتها للحالات التي يجب عليها التدخل فيها.

كما نتذكر المحاولات الفاشلة لتكوين جبهة دفاعية أوروبية موحدة في الخمسينيات، ولكن هذه التساؤلات ستطرح من جديد بالتأكيد على طاولة البحث في المستقبل.

ويوجد في أوروبا دول كبيرة ذات تقاليد دفاعية عريقة وخبرات في التدخل الخارجي كفرنسا والمملكة المتحدة، وهذه الدول ليست مستعدة لتقاسم هذه الخبرات.

وأظن أن البلاد الصغيرة في الاتحاد مستعدة أكثر للسير في هذا الاتجاه. كما أن السؤال الأهم الذي يطرح نفسه بخصوص أوروبا هو هل نريد أوروبا أكثر توحيدا تنصهر فيها الدول أم أوروبا تعمل فيها حكومات متعددة معا؟

وفي حقبة كالتي نعيشها اليوم حيث يزداد التوتر بخصوص اليورو والهجرة والدفاع، نرى بوضوح أن النموذجين يتعارضان، فالدول الكبيرة مع نموذج الحكومات المتعددة بينما الدول الصغيرة تحبذ

النموذج الوحدوي ذا السياسة الموحدة. وأعتقد أن هذا التوتر والمشاكل التي لا يمكن تجنبها قابلة للحل بنفس الطريقة التي فعلناها مع موضوع العملة الموحدة أي باللجوء لسياسات موحدة.