عاجل

هل حقوق المثليين شرط للإنضمام إلى الاتحاد الأوروبي؟

تقرأ الآن:

هل حقوق المثليين شرط للإنضمام إلى الاتحاد الأوروبي؟

حجم النص Aa Aa

سؤال هذا الأسبوع في يو توك جاءنا من ماركو من صربيا:

“هل يجب أن تكون حماية حقوق مثليي الجنس شرطا لصربيا لانضمامها الى الاتحاد الاوروبي؟”

مدير الاتصالات في جمعية المثليين والمتحولين الجنسيين الأوروبية يوريس لافريكوفس: “حسنا الجواب المختصر لماركو هو نعم، بالتأكيد، حماية حقوق المثليين في الاتحاد الأوروبي هو أحد الشروط. ولكن لإعطاء هذه المسألة إجابةً اكثرَ تفصيلا، أقول إن للاتحاد الأوروبي مجموعةً من المعايير التي على أيّ دولة تريد الإنضمامَ إليه الالتزامُ بها ويطلق عليها اسم “معايير كوبنهاغن“، وأحد هذه المعايير هو ضمان استقرار المؤسسات الديمقراطية وسيادة القانون وحقوق الإنسان واحترام وحماية الأقليات.

من الواضح جدا أن المثليين ومتحولي الجنس ليسوا مذكورين بوضوح ضمن هذه المعايير، لكن المذكور هو احترام حقوق الإنسان والأقليات، وهذا لا ينطبق فقط على المثليين ولكن أيضا على المعوّقين والأقليات الدينية والعرقية.

الاتحاد الأوروبي يرصد كلّ بلد يتقدّم لعضويته، وهو يصدر كلّ عام نوعا من التقارير حول التقدم في هذه البلدان. جمعية المثليين في أوروبا كانت تعمل جاهدة مع أعضائها في صربيا من أجل ذكر أوضاع المثليين في هذه التقارير.

وعلى سبيل المثال ، فإن تقرير العام ألفين وأحد عشر حول صربيا يذكر أن هناك نوعا من التقدم حصل في حق التجمع لدى المثليين عندما التزمت حكومة صربيا وضمنت أمنَ أول تظاهرة للمثليين فيها.

المفوضية الأوروبية أشادت أيضا بإصدار صربيا قانونا جديدا لمكافحة العنصرية، وفي الوقت نفسه ، اعتبرت في تقرير العام الحالي أن التشريع في حدّ ذاته ليس كافيا، وأنها قلقة من سلبية الناس تجاه القضية، مشجّعةً صربيا على وضع برامج تعليمية خاصة، وآليات لتطبيق القانون”.