عاجل

مرحبا ،

اسمي علي ،تركي من شمالي قبرص . اسكن في فاماغوست و اود ان اعرف اذا ما كان الاتحاد الاوروبي هو ناد مسيحي و لم لا يقبل انضمام تركيا و شمال قبرص التركي اليه ؟

مصطلح النادي المسيحي هو مصطلح يستخدمه المحللون و الساسة الاتراك عندما يتحدثون عن علاقتهم بالاتحاد الاوروربي و ذلك منذ بدء مفاوضاتهم لدخول الاتحاد الاوروربي .اذا كانت هناك مخاوف تركية من رفضهم اوروربيا لاسباب ثقافية و دينية .

في الواقع، نعلم ان في المعاهدة الدستورية الاوروربية ، لا يوجد مرجعية دينية اذا هي مسألة تتعلق فقط بالقانون الاوروربي .انها مسألة تطرح على صعيد الدول الاعضاء في المجموعة الاوروربية و على صعيد الاراء العامة في دول المجموعة .

اليوم نشير اخر استطلاعات الرأي ان ثلاثين في المئة فقط من المواطنين الاورروبيين يؤيدون التوسع نحو تركيا .

و بالطبع اذا ما ركزنا على المشهد السياسي في مختلف الدول الاوروربية سنلحظ صعود اليمين و صعود الاشتراكية و التصعب . كما نلحظ نظرة خاصة بالاسلام و بالتالي فان بلدا كبيرا مسلما كتركيا يعتبر مختلفا عن الدول الاخرى .

لكن ذلك لا يمنع حكومات الاتحاد الاوروربي المؤيدون للعضوية التركية ما يعني ان هناك فارقا كبيرا في التحليل بين الحكومات و شعوبها .في الواقع ، هناك دولة تعارض بشدة دخول تركيا الى الاتحاد الاوروربي هي فرنسا كذلك النمسا . اما المانيا فما زالت مواقفها غير واضحة و بالطبع هناك دول اعضاء مع دخولها و تدافع عنها بشدة و هي الدول الاوروربية المطلة على البحر المتوسط .

اليوم لا نسمع الكثير من التعليقات من الدول الاوروربية المطلة على المتوسط خاصة ان اوروبا تغرق بازمة مالية وذلك بسبب الديون السيادية فمن الطبيعي ان لا يسمع صوتها كثيرا و ان يعول كثيرا على فرنسا و المانيا اللتان اسستا الاتحاد الاوروربي .

فهاتان الدولتان هما من توجهان الاتحاد سياسيا و لهذا من المهم بالنسبة لتركيا ان تغير فرنسا نيكولا ساركوزي رأيها ، سننتظر الانتخابات الرئاسية الفرنسية العام المقبل ربما تتغير الامور .