عاجل

تقرأ الآن:

تعليم العيش مع المصابين بمرض التوحد


learning world

تعليم العيش مع المصابين بمرض التوحد

العيش مع مرضى التوحد قد يكون صعبا على العوائل. يمكن للتعليم أن يلعب دورا رئيسيا. سنطلع على مشاريع في الصين وكندا ، وسنتحدث الى المتخصص ثيو بيترز.

الصين:منظمة للتعلم والعيش معا

في الصين، يوجد 2 مليون مصاب بمرض التوحد يعانون من العزلة، وكثير منهم لا يتلقون المساعدة. ولكن احدى المنظمات تعمل على رفع مستوى الوعي حول سلوك الوالدين مع أطفالهم. في بكين، قبل الساعة التاسعة صباحا، هذه الأم وابنها في طريقهما الى المدرسة. أمهات أخرىات مثلها، لا يتركن اطفالهن عند مدخل المدرسة بل سيذهبن الى الصفوف معا. منهج يساعد الأطفال وأولياء الأمور على التعلم والعيش معا، يطلق عليه اسم “stars and Rain”. انها أول منظمة غير حكومية أسست في الصين للأطفال المصابين بمرض التوحد. يرتكز المنهج على التشجيع وتعزيز السلوك الصحيح في الحياة الاجتماعية. في البداية ، يتعرف الآباء على مرض التوحد وتعليمهم بعد ذلك القواعد التي يجب تطبيقها. هناك دروس جماعية وفردية.

يستمر برنامج تدريب الآباء لمدة 11 أسبوعا. موضوع واحد في الأسبوع لتقنية تحليل السلوك التطبيقي في تعليم الأطفال بين الثالثة والسادسة من العمر.المدرسة ممتلئة على الدوام، هناك قائمة انتظار طويلة من الآباء والأمهات من كل بلد للمشاركة في هذا البرنامج .اسقبلت المدرسة أكثر من 6000 ستة الآف شخص لتلقي الدروس في هذا المجال.لكن هناك أكثر من اربعة ملايين شخص يعانون من مرض التوحد في الصين ، وللأسف ، المجتمع الصيني له فهم محدود جدا عن هذا المرض ، وكيفية تشخيصه ، ولهذا السبب يشعر الناس انهم بحاجة إلى علاج تثقيفي عنه .

عشرون طبيب فقط في عموم الصين لهم القدرة على تشخيص الحالة.

المدرسة تعلم الموسيقى والأصوات والاتصالات والجمناستك وتعمل على تنشيط دماغ الأطفال.

usa.chinadaily.com.cn

guduzh.org

مرض التوحد؟ انه اختلاف فقط

هل من الصعب فهم مرض التوحد؟ هل هو مرض ام اضطراب أو انه مجرد اختلاف؟ الخبير ثيو بيترز Theo Peters ، يقول ان المصابين به يختلفون عن الناس العاديين، وهناك طرق مختلفة لمعالجته. في العام1981، اسس مركزا متجولا للمساعدة على فهم مرض التوحد .انه يركز على طريقة تفكيرهم ويبحث عن النقاط المشتركة بين الفهم النظري للمصاب بالتوحد وطريقة علاجهم، يقول:

“ اعراض مرض التوحد هي صعوبة الاتصال وخاصة الاتصالات الاجتماعية. الغريزة الاجتماعية لديهم ضئيلة أو معدومة أو أنهم يواجهون صعوبات كثيرة في فهم الثقافة الاجتماعية ، لديهم مخيلة مختلفة، سلوك المصابين بالتوحد مختلف وغريب، وفي بعض الأحيان، هناك محاولة للتخلص من سلوك معين دون أن نحاول فهم ما هو التوحد في الداخل ، فالتوحد في الداخل تفكير مختلف “.

ثيو بيترز يولي الكثير من الاهتمام بمرضى التوحد. له منهج جديد يأمل تطبيقه للتخلص من تمييزهم عن الآخرين.

theopeeters.be

  • كندا: لوحة الكترونية في الصف*

التكنولوجيا في خدمة برامج تعليم المصابين بمرض التوحد. في كندا على سبيل المثال ، استخدام ألأقراص الألكترونية لمساعدتهم على التركيز ومساعدة الآباء على فهم ردود افعال أطفالهم بشكل أفضل، وساعدت الأطفال أيضا على التفاعل مع بعضهم البعض. في مدرسة ( بيفرلي Beverley ) وسط مدينة تورونتو في كندا هناك طلاب بأنواع مختلفة من مرض التوحد، تلبية احتاجاتهم التعليمية ليست بالمهمة السهلة. هؤلاء الأطفال لديهم الكثير لكنهم يجدون صعوبة في التعبير عن حاجاتهم . إدخال أقراص في الفصول الدراسية في مدرسة ( Beverley بيفرلي )سمحت للآباء والمعلمين ان يفهموا امكانيات الأطفال بشكل أفضل. في دراسة أجريت مؤخرا في مدرسة( Beverley) ، تحسن كبير قد طرأ بعد استخدام هذه اللوحة في الفصول الدراسية حيث تمكن الطلاب من التركيز لفترة أطول.

اللوحة تحفز بعض الحواس. كحاسة السمع، حيث يمكن الإصغاء والنظر الى ما يحدث. هذا يعني انه ادراك بصري لكن هناك أيضا ردود الفعل اللمسية حيث يمكن اللمس والإحساس بالذبذبات. هذا يعني مجموعة من الحواس .

المعلمون يواصلون اكتشاف سبل الاستفادة من اللوحة التي لها قابلية استخدام الحواس المختلفة. لإدراجها في منهج التعليم .

لقد غيرت هذه اللوحات بالتأكيد حياة الطلاب في مدرسة بيفرلي . انها اعطت صوتا يتيح لهم استكشاف العالم.

theautismnews.com

اننا مهتمون بالأفكار الجديدة.فاتصلوا بنا عبر وسائل الاعلام الاجتماعية لتزويدنا بافكاركم ومقترحاتكم ، وتبادل قصصكم معنا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
عصر الانترنيت: سد الفجوة الرقمية

learning world

عصر الانترنيت: سد الفجوة الرقمية