عاجل

روسيا: مواكبة التعليم المعاصر؟

تقرأ الآن:

روسيا: مواكبة التعليم المعاصر؟

حجم النص Aa Aa

الجميع يعرف القراءة والكتابة في روسيا . لكن ماذا عن نوعية التعليم بشكل عام؟ وسائل ومؤسسات العهد السوفيتي لا تزال موجودة ولكن كيف يمكن ان تواكب العالم المعاصر؟ كيف طور الروس نظام تعليمهم ؟

-المدرسة الإنسانية الجديدة المدارس الخاصة ظاهرة جديدة في روسيا. المدرسة الانسانية الجديدة تنتقد النظام التعليمي الحالي وتأمل في مزيد من التركيز على الطفل رغم استعادتها لبعض من تقاليد النظام السوفيتي.
My family’s experiment in extreme schooling

انها واحدة من أقدم مدارس التعليم الخاص في روسيا. فاسيلي بوجان الذي اسسها، يحاول منذ عشرين عاما، تطوير الفكر النقدي للأطفال: “اننا نعمل على تربية الأطفال بالمعنى الواسع، أي تعليم الشخصية. الشرير الذكي أسوأ من المجنون. لذلك الأمر الأساسي هو ان نبني شخصا جيدا قبل ان نخلق شخصا ذكيا”.

يتعلم الطلاب كيفية (مكافحة التلاعب ) وكيفية التفكير عن طريق الاصغاء إلى مناقشات ما قبل الانتخابات الرئاسية مثلا. منهج كان مستحيلا في عهد الإتحاد السوفيتي. مستحيل كاستحالة دفع أجور الدراسة.. يقول فاسيلي ان إنشاء المدرسة الخاصة كان السبيل الوحيد لإدخال أفكاره في التعليم العادي. انه يؤمن بان كل طفل بحاجة إلى نهج فردي. حاليا، في روسيا، التعليم الخاص يشمل خمسة بالمئة فقط من الأطفال.
منهم من قدم من الخارج. المدرسة الانسانية الجديدة هي البديل للطفل، لكنها تكلف عشرة آلآف دولار سنويا ..
——————————————————————————— – مدير معهد موسكو للتعليم المفتوح: العمل على تحسين تدريب المعلمين

تدريب المعلمين والاعتماد على طاقة الاقتصاد الروسي وعدم وجود الاستثمار على المدى الطويل في مجال التكنولوجيا، تعد من مشاكل النظام التعليمي في روسيا، يؤكد أليكسي سومونوف، رئيس معهد موسكو للتعليم المفتوح.

wise-qatar.org

في مقالة نشرت خلال الحملة الانتخابية الرئاسية، صرح فلاديمير بوتين ، ان 57 بالمئة من الروس، من الذين تتراوح اعمارهم بين الخامسة والعشرين والخامسة والثلاثين هم من اصحاب الشهادات العليا.
لمزيد من المعلومات، التقينا بالسيد آليكسي سومونوف، مدير معهد التعليم المفتوح في موسكو والذي يؤكد على ان:
“الاقتصاد ككل لا يزال في مرحلة التكوين. اقتصاد التكنولوجيات العالية يعادل الإمكانات الفكرية للأمة، وليس الإقتصاد القائم على النفط. انه لم يُنجز بعد في هذا البلد،. نأمل أن تستعيد روسيا مكانتها التكنولوجية العالية . لتحقيق هذا، اننا بحاجة إلى التعليم العالي. ولكن الدولة لم تخلق بعد نظاما سليما للاستثمارات في التكنلوجيا المتقدمة ، الاستثمارات التي يمكن ان تحدد استراتيجية للمدارس العليا. “

آليكسي سومونوف يدير معهد تدريب المدرسين، بالنسبة له عدم هيبة مهنة التدريس تعد من المشاكل الرئيسية الآن في روسيا.

“إن نزعة التسعينيات التي أدت الى تخفيض أجور المعلم أدت ايضا الى التقليل من شأن هذه المهنة. واحدة من مشكلاتنا هي نوعية تعليم المعلمين. الطلاب من المستوى المتوسط هم الذين يصبحون مدرسين وليس المبدعون.”

عند الحديث عن رفع مكانة مهنة المعلم، السيد اليكسي سومونوف يتحدث عن ايجابية العهد السوفياتي .

“ الدافع كان أعلى. كمثال على هذا، التلاميذ الأذكياء كانت لديهم وجهات نظر مهنية واضحة في مجال العلم والتكنولوجيا.”

السيد سومونوف يشير إلى ان ظهور الطابع الشخصي، اي (الفردية) من بين التطورات الإيجابية في نظام التعليم الروسي.

“يجب أن تكون مشاركة المعلم أكثر في الأنشطة الطلابية، ان يكون كشريك أو كعضو في مجموعة تخلق معرفة جديدة، وليس كشخص يوصل المعرفة من جانب واحد فقط. هذا هو مفتاح التغيير الذي يحدث في مدارسنا العليا والمتوسطة اليوم.”
——————————————————————————————- -اسطورة مدرسة البلشوي للباليه

تعد مدرسة البولشوي مدرسة أسطورية، وتتمتع بسمعة دولية، ولكن طرق التدريس فيها ما زالت سرية. رغم الإنتقادات، في بعض الأحيان، لنهجها القديم، البولشوي تحتفظ بتقاليدها التعليمية لتعليم الرقص منذ 250عاما.

Moscow State Academy of Choreography

تعد واحدة من أكثر الأماكن المقدسة لكافة راقصي الباليه،
تأسست مدرسة البولشوي للبالية واسمها الرسمي أكاديمية الدولة للكوريوغرافيا، في موسكو عام 1773. وتفتح الأكاديمية بابها للأجانب لكنها ترفض ان تغير أساليبها أو تخفف من معاييرها الصارمة مراعاة لغربتهم.

مارينا ليونوفا: “المدارس الغربية أكثر توجها في الكوريغرافيا المعاصرة، وهذا مهم جدا، لا أنكر هذا. لكن مدرستنا هي مدرسة الباليه الكلاسيكي الروسي. نركز على الإنضباط الشخصي في اكاديمتينا. يقول معلم الباليه، فاليري انيسوموف: “هناك كلية موسكو لتعليم الرقص، وهذا هو المعيار الرئيسي بالنسبة لنا، اننا نحاول الحفاظ على هذه التقاليد العالية من الاحتراف بالإضافة إلى التحرير الكامل للروح والدم والعرق والدموع – هذه هي مهنتنا، انها متميزة وجميلة”. ——————————————————————————————- الآن بعض ردود الأفعال عن حلقة الربيع العربي. أكد احد اشخاص وسائل التواصل الاجتماعية على أن التعليم يمكن أن يلعب دورا بالنسبة للأجيال الجديدة ليكونوا على بينة بحقوقهم السياسية، بحيث لا يمكن للسياسيين التحكم بهم. شاركونا بأفكاركم عن برنامجنا الخاص بروسيا.