عاجل

يورونيوز:“مرحبا بكم في العدد الجديد من بيزنز بلانيت من هنا في لارنكا. النساء تمثلن حوالي ثلث رجال الأعمال في أوروبا. مواجهة الصور النمطية وتشكيل شبكة مهنية والحصول على تمويل، ليس سهلاً.

لكن 350 امرأة اتحدن لتأسيس مصرف تعاوني أحدث ثورة في عالم تنظيم المشاريع النسوية في قبرص! “

هذا المصرف، أنشأ في عام 2000 من قبل مجموعة من نساء الاعمال لمنح القروض الصغيرة لغاية مبلغ مئة الف يورو، بخطط تسديد مرنة، وفترات سماح لمدة عامين، وأسعار فائدة تعادل 4 ٪ تقريبا، وتوفير الأموال في غضون 48 ساعة.

أرتميس تورمازي، واحدة من بين السفراء الرسميين لروح المبادرة لدى النساء في أوروبا. هي التي تدير المصرف منذ البداية والنتائج تدعو الى الفخر حقاً: فبفضل هذه المبادرة، ارتفعت نسبة سيدات الأعمال في قبرص . أرتميس تقول:” خلال عشر سنوات، منذ أن بدأنا، وبجهود مشتركة، نجحنا في زيادة النسبة المئوية التي كانت تتراوح بين عشرة الى اثنتي عشرة في المئة إلى حوالي ثلاثين بالمئة 30٪ في عام 2010. وهذا أمر مدهش”.

شركة أنا غاريادا متخصصة في اعمال التنظيف وصيانة سيارات المطار المتوجهة الى لارنكا. ستون الف يورو هو مبلغ القرض الذي حصلت عليه من المصرف حين بدات بتوسيع اعمالها، في العام 2005، أي عشرة بالمئة من الاستثمارات المطلوبة. ولكنها حصلت، على المشورة وعلاقات مع الشبكة المصرفية ايضا.

أنا غاريادا تقول: “انهم ايدوا الفكرة وشجعونا. ساعدونا على العمل في الخطة التجارية للشركة، وبالطبع قدموا لنا معلومات حين ذهبنا لإستلام التمويل من المؤسسات المالية الأخرى. أعطونا معلومات جيدة جدا إن احتجنا الى تمويل جديد وبنسب جيدة من مؤسسات اخرى. المساعدة التي قدموها لنا كانت مهمة جدا بالنسبة لنا “.

من خلال العمل مع البنك، أنا، تمكنت من التقرب من الشبكة الأوروبية لسفراء الريادة النسوية والموجودة في اثنين وعشرين دولة والتي تهدف إلى مساعدة النساء على اختراق هذا المجال.

أنا غاريادا تقول:“كنساء، علينا ايجاد التوازن: بين زوجة صالحة وام طيبة، وكذلك، امرأة أعمال جيدة.” “بالنسبة لي، مفاتيح النجاح هي: الكثير من ساعات العمل ، والجدية في الأقوال والأفعال… وبطبيعة الحال، العثور على الشخص المناسب، الشريك المناسب، لتكوين فريق جيد يقدم لك الدعم في كل شئ.”